أحدث المشاركات
يرجى الانتظار لحين جلب المواضيع ...

كيف تبهر من يراك لاول مرة

الانطباع الاول هو مايجب ان تهتم به عند اول  لقاء مع اي شخص في حياتك الخاصة او المهنية ،فهو يعكس الجانب الرائع من شخصيتك مما يجعل الطرف الاخر يولي اهتمام اكثير بما تقوله واستجابة اسرع لما تريد منه لذا قمنا بجمع عدة نقاط تساعدك في ابهار من يراك لاول مرة .

كيف تبهر من يراك لاول مرة
كيف تبهر من يراك لاول مرة 


ابهر الآخر بملابسك
لاشك بأن الملابس من الامور الهامة في هذا الجانب بالرغم من انها شيئ سطحي الاانها تعكس مقدار ثقتك بنفسك وحبك للاناقة التي بدورها تلفت اهتمام الشخص المقابل بشكل اسرع وبطريقة سريعة دون اي عناء منك ،اهتم بالنظافة وتناسق الالوان وتجنب الملابس التي لاتناسب عمرك.


 تحدث بوضوح
التحدث بصوت منخفض كثيراً او مرتفع كثيراً من اكثر الامور التي تزعج من يستمع اليك ,انتقاء نبرة الصوت المناسبة امر مهم للغاية حاول دائما ان يكون صوتك مسموع بشكل واضح والكلمات المختارة مناسبة لمستوى من تحادثه وابتعد عن التملق قدر الامكان فهو له اثر سلبي كبير كان تبالغ في مدح شخص لاتعرفه او تثني على اشياء بسيطة بشكل مبالغ به.


 استخدم اسم الشخص الذي تتحدث إليه
عندما تذكر اسم الشخص الذي تتحدث إليه في أول مقابلة لك معه سيترك انطباعاً بأن هناك علاقة شخصية بينكما، كما يجعل هذا الآخر يشعر بأهميته لديك منذ البداية، وسيكون الانطباع أكثر إيجابية، عندما تذكر اسمه مرة أخرى في اللقاء الثاني لكما.


 تجنب إلقاء النكات
من المؤكد أن النكتة تجعل الجو العام للمتحدثين سوياً أكثر لطفاً وخفة، لكنه إذا لم تكن حريصاً أثناء إلقاء هذه النكتة ستكون النتيجة عكس المطلوب تماماً. لذا فإن تجنب إطلاق النكات في اللقاء الأول هو الطريق الأمن. وإذا كان لا بد وأن تفعل ذلك فيجب عليك التأكد من أنك ستقول شيئاً قصيراً بكلمات لا تؤذي أحداً.

 كن مستمعاً جيداً
ابدي الاهتمام دائما بمن يتحدث اليك ليس من الصعب ان تكون مستمعا جيدا فقط اجعل من يتحدث اليك يشعر بانه مصدر اهتمامك واظهر حركات الرأس التي تعكس انك تابع مايقول أو ان تقول "انك تفهمه ,معك حق " وغيرها من الكلمات ،ولاتقاطع المتحدث الا للضرورة .

 اجعل الشخص الآخر مركز انتباهك
اجعل المتحدث إليك مركز اهتمامك ولا تترك انطباعاً بأنك شخص أناني لا يهتم بأمر الآخرين ولا يمكنه مساعدتهم حتى في العمل، وذلك عن طريق تجنبك ارتكاب خطأ الحديث المستمر عن نفسك. كن دائم السؤال عن الآخر لكي تبدو أكثر لطفاً واهتماماً به.