أحدث المشاركات
يرجى الانتظار لحين جلب المواضيع ...

لماذا اعتبر اختفاء الطائرة الماليزية لغز


لغز الطائرة الماليزية  



لماذا اعتبر اختفاء الطائرة الماليزية لغز وجلب انتباه الصحافة والاعلام بشكل واسع ؟




1- ان اختفاء الطائرة المفاجئ عن شاشات الرادار دون اي ابلاغ عن عطل من قبل الطاقم او نداء استغاثة هو امر نادر جدا ولم يحصل من قبل في حوادث الطيران وحتى الكارثية منها مثل انفجار الطائرة فهناك مدة زمنية قصير يستطيع بها الطيار ابلاغ برج المراقبة بوجود  مشكلة كبيرة على متن الطائرة  لذا فأول الالغاز هنا هو اختفاء الطائرة عن رادار برج المراقبة بشكل فجائي غير مسبوق 

2- تضارب المعلومات بشأن الطائرة من الايام الاولى في فقدانها الى هذا اليوم عندما تم الاعلان عن تحطمها في المحيط الهندي 
ففي اليوم الثاني من اختفاء الطائرة صرح مسؤال ماليزي بأن الطائرة اختفت على ارتفاع 35 الف قدم وبعدها بأيام  صرح مسؤول اخر بأن الطائرة تم ففقدانها على ارتفاع 12 الف قدم  وايظا  وبعد ايام تم الاعلان عن ان الطائرة قامت بتغير مسارها جنوبا وطيرانها في محاولة للعودة الى الاراضي الماليزية الى الان لم يتم الحصول على معلومات اكيدة في هذا الشان في حين ان المعلومات الحقيقة  يجب ان يتم الحصول عليها من الرادارات العسكرية بكل سهولة لان الطائرات المدنية ان اختفت عن برج المراقبة فهي من الصعب عليها ان تختفي عن الرادارات العسكرية وبحسب الخبير ليرمونت فإنه "في حال اتضح أن طائرة غير معروفة الهوية قد عبرت أجواء هذه الدول دون أن يتم التقاطها أو اعتراض طريقها فهذا يعني أن هناك فشلاً أمنياً ذريعاً". 





3- نوع الطائرة  فطائرات البيونج 777 من الطائرات العريقة وذات تاريخ قوي في الرحلات الجوية وهذا ما اكده خبراء ان هذه الطائرة من اكفئ طائرات النقل الجوي اذا والى الان  تعتبر هذا الطائرة الاكثر طلبا  وهي طائرة عملاقة بمحركين  فمن الصعب اختفائها عن شاشات الرادار بسبب عطل مفاجئ  

4-  قائد الطائرة : اذا يعتبر قائد الطائرة الماليزية  الفقودة من اكفئ الطيارين المدنين  بساعات خدمة طويلة وامتلاكه لجهاز محاكاة الطيران وهذا ان دل على شيئ فهو يدل على هوسه في طيران واحترافه كما أظهرت التحقيقات أن كابتن الطائرة المفقودة، زهاري أحمد شاه، هو أحد أنصار زعيم المعارضة الماليزية المسجون أنور إبراهيم، كما أن إبراهيم ذاته اعترف للمحققين بأن ثمة علاقة قوية تربط بين ابنه وبين الطيار، فيما خلصت التحقيقات المكثفة التي أجرتها عدة دول حول ركاب الطائرة بأنه لم يكن على متنها أي شخص ذي تاريخ سياسي أو إجرامي باستثناء قائدها المؤيد للمعارضة في ماليزيا.

5- هواتف الركاب : لما لم يقم اي راكب بلاتصال بأحد اقاربه او اهله لابلاغه عن مايحدث للطائرة ؟
يعود ذالك الى عدة اسباب وسأحاول ان اوضح اقربها
1- الارتفاع العالي للطائرة عن الحادثة :  فارتفاع الطائرة  الشاهق مثل 35 الف قدم يحجب الاتصال بابراج الاتصال الخاصة بشركات الهاتف المحمول وما كان يتم سماعه من رنين عند محاولة اي احد الاتصال بالركاب هو امر طبيعي لان البرج عندما يقوم بالبحث عن الهاتف المطلوب واثناء ارسال الموجات  الخاصة بذالك يقوم بأرسال صوت رنين الى الجهة المتصلة وهو كدليل على ان البرج يقوم بعملية البحث ليس اكثر 

2- ان تم ترويع الركاب من استخدام الهواتف : يمكن ان يحدث ذالك اذا كانت الطائرة قد تعرضت الى خطف من قبل طاقم القيادة ولكي لايفتضح امرهم قاموا بابلاغ الركاب بأن   الطائرة تمر بمرحلة حرجة  واستخدام الهاتف النقال في هذه الفترة يشكل خطر على حياة الركاب

والى الان يبقى هذا اللغز هو الفريد من نوعه لان العثور على الصندوق الاسود الخاص بالطائرة لن يحل القضية بسبب توقف اجهزة التسجيل والارسال جميعها عن العمل