4 أمور تسبب لنا التوتر دون أن نشعر
أحدث المشاركات
جاري جلب احدث المواضيع ...

4 أمور تسبب لنا التوتر دون أن نشعر

التوتر والقلق من الامور المزعجة التي قد نواجهها في حياتنا ولاسيما في الاوقات التي نبحث بها عن الراحة ، كالاجازات الصيفية او الرحلات ، وبرغم من الطرق التي طرحناها سابقا للتخلص من التوتر ، فلابد من التركيز على الاسباب التي قد تحول دون التعافي من هذا المرض النفسي ، لذا اخترنا لكم ابرز 4 امور التي قد تسبب التوتير دون ان نشعر

4 أمور تسبب لنا التوتر دون أن نشعر

4 أمور تسبب لنا التوتر دون أن نشعر 

1. السعي إلى الكمال

من الطبيعي أن يرغب كل شخص منا أن يكون ناجحاً في حياته، وأن يكون راضياً عن ذاته في كافة مجالات الحياة. ولكن يمكن للكثير من الناس أن يعانوا من مشكلة السعي وراء الكمال دون أن يعرفوا ذلك. وفي حين أنه يكون من الجيد أن تسعى لإتمام المهام على أكمل وجه إلا أنه من الخطأ أن تسعى للكمال وتذكر أن الكمال لله وحده.


2. القيام بأكثر من مهمة في وقت واحد

صحيح أنه بسبب قلة الوقت نضطر جميعاً لمضاعفة عدد الأعمال التي نقوم بها وتعدد المهام في نفس الوقت وخاصة السيدات، إلا أن الأمر يمكن أن يترك أثراً سلبياً على صحتنا ويتركنا في حالة من التوتر,لذلك حاول أن تنظف وقتك بشكل جيد بحيث لا تكون مضطراً للقيام بأكثر من مهمة في وقت واحد للحلاق الوقت.


3. العمل بشكل متواصل عدم أخذ استراحة

في حين أنك قد لا تشعر بالتعب إلا أن كثرة العمل بشكل متواصل وعدم أخذ استراحة يمكن أن يترك أثراً سلبياً على الصحة على المدى البعيد. ومن الخطأ ألا تخصص ولو فترة بسيطة للاستراحة من ضغط العمل.


4. التشويش

قد لا تتخيل ذلك ولكن بعض الأشياء التي قد تقوم بها بيومك تسبب لك التوتر بدون أن تشعر مثل مشاهدة التلفزيون بكثرة وتناول كمية كبيرة من المشروبات الغنية بالكافيين القهوة والشاي والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة. كما أن الجلوس ولفترة طويلة أمام شاشة الكمبيوتر وتصفح وسائل التواصل الاجتماعي كالفيسبوك والتويتر يزيد من حالة التوتر، فأحياناً عندما يكون لديك عمل مهم يتشتت عقلك في احد تلك المشتتات مما يتسبب في عدم قدرته على التركيز ولن تشعر بنفسك إلا وأنت مضغوط لأداء مهامك المختلفة ومتوترة وعصبية لذا حاول تنظيم وقتك والحد من تلك المشتتات أثناء يومك. هذا وأن تفقدك لرسائلك بشكل متواصل- عبر البريد الإلكتروني- يمكن أن تعتبر من الأمور المسببة للتوتر. لذلك حاول أن تخصص وقت معين من اليوم لكي تتفقد بريدك الإلكتروني.