أحدث المشاركات
يرجى الانتظار لحين جلب المواضيع ...

كيف تخرج الدجاجة من الزجاجة ؟




كيف تخرج الدجاجة من الزجاجة ؟
هذه القصة رواها أحد المعلمين الأفاضل وكان يتصف بالذكاء والحكمة والحلم و سرعة البديهة يقول هذا المعلم - وهو معلم للغة العربية في إحدى السنوات كنت ألقي الدرس على الطلاب أمام اثنين من رجال التوجيه لدى الوزارة .. الذين حضروا لتقييمي , وكان هذا الدرس قبيل الاختبارات النهائية بأسابيع قليلة ! وأثناء إلقاء الدرس قاطعه أحدالطلاب قائلاً : يا أستاذ.. اللغة العربية صعبة جداً ؟! وما كاد هذا الطالب أن يتم حديثه حتى تكلم كل الطلاب بنفس الكلام وأصبحوا كأنهم فريق واحد !! سكت المعلم قليلاً .. ثم قال :حسناً لا درس اليوم ، وسأستبدل الدرس بلعبة ! فرح الطلبة ، وتجهم الموجهان ، رسم هذا المعلم على السبورة زجاجة ذات عنق ضيق ، ورسم بداخلها دجاجة، ثم قال : من يستطيع أن يخرج هذه الدجاجة من الزجاجة ؟! بشرط أن لايكسر الزجاجة ولايقتل الدجاجة ! فبدأت محاولات الطلبة التي باءت بالفشل جميعها , وكذلك الموجهان .. فقد انسجما مع اللغز ..وحاولا حله ولكن بائت كل المحاولات بالفشل ؟!
فصرخ أحد الطلبة من آخر الفصل يائساً :يا أستاذ لا تخرج هذه الدجاجة إلا بكسر الزجاجة أو قتل الدجاجة .
فقال المعلم : لا تستطيع خرق الشروط .
فقال الطالب متهكماً :إذاً يا أستاذ قل لمن وضعها بداخل تلك الزجاجة أن يخرجها كما أدخلها .
ضحك الطلبة، ولكن لم تدم ضحكتهم طويلاً !
فقد قطعها صوت المعلم وهو يقول : صحيح، صحيح، هذه هي الإجابة! من وضع الدجاجة في الزجاجة هو وحده من يستطيع إخراجها كذلك أنتم ! وضعتم مفهوماً في عقولكم أن اللغة العربية صعبة ..فمهما شرحت لكم وحاولت تبسيطها فلن أفلح إلا إذا أخرجتم هذا المفهوم بأنفسكم دون مساعدة، كما وضعتموه بأنفسكم دون مساعدة !
يقول المعلم : انتهت الحصة وقد أعجب بي الموجهان كثيراً !وتفاجأت بتقدم ملحوظ للطلبة في الحصص التي بعدها .. بل وتقبلوها قبولاً سهلاً يسيراً !

هذه هي قصة ذلك المعلم ، فكم دجاجة وضعنا نحن ؟! لذلك لا شيء في هذه الدنيا صعب، إذا توكلت على الله أولاً، وبنيت مفهوماً في عقلك أنه لا صعب إلا ما جعلته صعباً بإرادتك ، وبإرادتك أيضاً أن تجعله سهلاً ، فتنجزه دونما أي عوائق أو مشاكل ، لذلك كلنا نستطيع أن نخرج الدجاجة من الزجاجة .
لقد قدمت هذا المثل للدلالة علي ان سرعة البديهة في مجملها هي مظهر من مظاهر الذكاء وامتلاكها دليل المهارة ولهذا يقال فلان سريع البديهة او حاضر البديهة ،
ومن خصائصها :

  •  التحول من التفكير االبطيء الى التفكير السريع . حيث تكون الاجابة سريعة ودقيقةوتدل على عمق التفكير...

  •  الثبات: فيكون النشاط العقلي اكثر ثباتا ومن يحوزها يكون واثقا من نفسه .


  • ولكي أوضح تأثير التفكير الصندوق الضيق الأفق والعبارات السلبية من صعب ومستحيل ... سلباً في إنجاح أمورنا في الحياة .



  •  التأثير السلبي لدى البعض ونقله لأن القصة بدأت بطالب واحد قال إن المادة صعبة ونقلها لزملائه لذلك علينا الحذر من المؤثرين سلبياً والإستمرار في التفكير الأيجابي والسماع للأيجابيين

( أختر دائماً ماتود أن تصغي اليه فيما إذا كان سيفيدك أم لا )