4/19/2019

هرمونات السعادة : انواعها وكيف ندفع الجسم لافرازها

تلعب الهرمونات دوراً رئيسيا في التحكم بالحالة المزاجية لدينا، فهي المسؤولة عن حالات الحزن والفرح والضيق وغيرها ، في هذه المقالة سنتطرق الى انواع هرمونات السعادة التي يفرزها الجسم وكيف لها ان تؤثر على حالتنا المزاجية.

هرمونات  السعادة ، انواعها وكيف ندفع الجسم لافرازها

هرمونات  السعادة ، انواعها وكيف ندفع الجسم لافرازها


1. الإندورفين

يتم الحصول على الإندورفين بشكل طبيعي من خلال التمرين الرياضية فعند التمرين ، يبدأ الجسم بافرازه ولهذا السبب لا يشعر الرياضيين بالتعب خلال التمارين بل بعده مباشرة بسبب انخفاض مستوى الهرمون في الجسم ، وايضا هناك العديد من الاشخاص الذين لاحظوا تحسن في الحالة المزاجية عند ممارسة الرياضة اياً كان الجهد المبذول، و يمكن أيضًا أن يتم حث الجسم على افراز هرمون  الإندورفين عن طريق تناول الاطعمة الحارة فقط .

2. السيروتونين

السيروتونين هو هرمون آخر يمكن أن يجعلك تشعر بالسعادة ويمكن أن يحسن التفاعل الاجتماعي مع من حولك ،  أولئك الذين لديهم مستويات منخفضة من السيروتونين يكونون اكثرا انفعالاُ ومصابون بالاكتئاب في اغلب الاحيان ، ولحث الجسم على افراز هرمون . السيروتونين عليك بالطرق التالية :
  • التفكير بصورة ايجابية 
  • ممارسة الرياضة
  • تناول الكربوهيدرات ، الحليب، الذرة 
  • التجول في المناطق الواسعة 

3. الدوبامين

الدوبامين هو هرمون السعادة الذي يقف وراء اصابة المدمنين ، عند افراز هذا الهرمون تتحسن الحالة المزاجية بشكل ملحوظ ،  وبمجرد انخفاضه يبدأ تعكر المزاج والعصبية تكون واضحة على الشخص المصاب ، من افضل الطرق الايجابية  التي تساعد في افرازه هو تحقيق الاهداف مهما كانت صغيرة ، مثلا الفوز بمباراة او النجاح او اي انجاز تقوم به فهو مصدر جيد للدوبامين، وعند انخفاضه يدفع الشخص الى تحقيق المزيد من الانجازات للحصول عليه مرة أخرى.

4. الأوكسيتوسين

هذا هو هرمون الحب. عندما تعانق شخصًا تحبه ، أو ترزق بطفل ،تلك المشاعر التي تحس بها هي نتيجة هرمون للأوكسيتوسين. هذا هو الهرمون الذي يدفعنا الى ان نحب شخصا ما ، أو ننشئ صداقات مع الناس ، افراز هذا الهرمون لا يحتاج الى الكثير من الجهد يكفي ان تعانق من تحب وسيتكفل جسمك في الباقي.