أحدث المشاركات
يرجى الانتظار لحين جلب المواضيع ...

غسل اليدين بالصابون المضاد للبكتيريا يعرضك لمشاكل صحية




في المرة القادمة عند شرائك للصابون المطهر والمضاد للبكتيريا لحياة خالية من الجراثيم لأطفالك، يجب عليك معرفة ما إذا كان يحتوى على مادة كيميائية أم لا.
وقد كشفت أبحاث طبية بأميركا أن الصابون المطهر المضاد للبكتيريا قد يعرض الأشخاص خاصة العاملين في مجال الصحة، إلى مشاكل تنموية في الأجنة والأطفال حديثي الولادة.

ويوعد السبب لتعرضهم لمستويات غير آمنة من المواد الكيميائية التي يمكن أن تتداخل مع الهرمونات، وهو ما يثير الكثير من القلق.
ويعد مركب "التريكلوسان" أحد مضادات البكتيريا الاصطناعية، وتتواجد في الآلاف من المنتجات الاستهلاكية، بما في ذلك الصابون ومستحضرات التجميل، وكريمات حب الشباب وبعض العلامات التجارية من معجون الأسنان.
وأوضح الباحثون أن العرض لمركب "التريكلوسان" قيد المراجعة من قبل إدارة الغذاء من الدواء "الأمريكية (FDA.
وفي الوقت الراهن يمكن أن يسبب مشاكل صحية، مشددين على أن الصابون المضاد للميكروبات يمكن أن يحمل العديد من المخاطر غير المعروفة خاصة مع وجود مركب "التريكلوسان" الذي بات يشكل مصدرا كبيرا للقلق.
وقال الدكتور بول بلان أستاذ الطب في جامعة كاليفورنيا الأميركية في معرض الأبحاث التي أجريت في هذا الصدد- المنشورة فى العدد الأخير من مجلة "الطب المهني والبيئي" إن أجسام الأشخاص تمتص المادة الكيميائية خلال استخدامهم لمثل هذه المستحضرات المطهرة في العمل والمنزل.
وخلال الدراسة، قام الباحثون بتحليل عينات البول من مجموعتين من 38 طبيبا وممرضة- ثلاثة أرباع منهم من النساء- في مستشفيين، استخدمت الأولى الصابون المضاد للبكتيريا المحتوى على مركب "التريكلوسان" بنسبة 0,3% في حين أن آخرين استخدموا الصابون العادي والماء في المستشفى الثاني.
وقد وجد الباحثون أن العاملين في المستشفى الأول لديهم مستويات أعلى بكثير من "التريكوسان " في عينات البول المأخوذة في المستشفى، مقارنة بأولئك الذين عمدوا على الغسل بالصابون العادي والماء .