أحدث المشاركات
جاري جلب احدث المواضيع ...

بعـض من الحقــائق العلميـة عن الاحـــلام





1-الأحلام ليست كما نراها هي محاولة من العقل اللاواعي لتشبيه الأشياء التي تُفكّر فيها بأشياء أخرى؛ ففي الأحلام عقلنا يستخدم دائما لغة الرموز، وليس التعبير المباشر عن الأشياء؛ فإذا ما رأينا مثلا مشهدا لغروب الشمس؛ فليس معنى هذا أن كنا نفكّر في غروب الشمس، ولكن عقلنا يستخدم هذا المشهد للتعبير عن معنى أو فكرة أخرى تدور بداخلنا

2- الوجوه الغريبة التي تراها في أحلامك.. حقيقية!
غالبا ما تكون الاحلام مليئة بالأشخاص والوجوه الغريبة علينا، والتي نعتقد بأننا لم نرهم مِن قبل، لكن العلم أثبت أن المخ لا يخترع تلك الوجوه، وإنما هي وجوه لأشخاص حقيقيين قد رأيتهم في حياتك من قبل لكنك فقط لا تتذكّرهم؛ فمن المحتمل أن يكون الشخص الذي طاردك في حلمك الأخير هو نفس الشخص الذي ملأ سيارة والدك بالوقود عندما كنت طفلا صغيرا؛ حيث إن المخ يقوم بتخزين كل الأشياء التي تراها على مدار عمرك ويقوم باسترجاعها في أثناء الحلم.

3- الأحلام تمنع الاضطرابات العقلية ..
قام بعض من الباحثين بإجراء دراسة على مجموعة من الطلبة؛ حيث تمّ السماح لهم بالنوم لمدة 8 ساعات كاملة، ولكن مع مقاطعة نومهم في المراحل الأولى -وهي المراحل التي تحدث فيها الأحلام- لاحظوا أن هؤلاء الطلبة بعد مرور 3 أيام فقط يفقدون قدرتهم على التركيز، ويُصبحون أكثر حدة، وتظهر عليهم أعراض الاضطراب العصبي، ولكن تلك الأعراض اختفت تماما عندما تمّ السماح لهم بالحصول على قدر كافٍ من النوم مع عدم مقاطعتهم عندما تراودهم الأحلام.

4- نحن ننسى 90% من أحلامنا
ما تتذكرّه من أحلام ليس سوى 10% من إجمالي ما تحلم به فعلا؛ فبعد مرور 5 دقائق على استيقاظك من النوم، تنسى حوالي 50% من أحلامك، وبعد 10 دقائق تكون قد نسيت 90%
5- هل تساءلت يوما إذا ما كان بإمكان الشخص الكفيف أن يرى أحلاما كالأشخاص العاديين أم لا؟

الأبحاث أثبتت أن الشخص الذي أصبح كفيفا بعد ولادته بسبب حادثة أو مرض معيّن، يمكنه أن يرى الأحلام بشكل طبيعي، أمّا الشخص الذي يُولد كفيفا، لا يمكنه رؤية أي صور في أحلامه، ولكن يحلم أيضا بكل حواسه الأخرى؛ فأحلامه تشتمل على المشاعر والروائح والأشياء المادية الملموسة.