أحدث المشاركات
يرجى الانتظار لحين جلب المواضيع ...

4 عادات ذهنية يجب الابتعاد عنها

لابد وانك شعرت انك تعاني من ارهاق شديد بعد التفكير في امر ما ،، مهما كان ما كنت تفكر به ، لابد من الاشارة من ان هنالك العديد من التصرفات التي من الممكن ان تسبب لك ضعف في صحتك العقلية والنفسية مع الوقت ، لذا يقدم لكم موقع Psychology Today اكثر 4 عادات ذهنية  يجب الابتعاد عنها :

4 عادات ذهنية يجب الابتعاد عنها

في مايلي اكثر 4 عادات ذهنية يجب الابتعاد عنها للحفاظ على صحتك النفسية والذهنية  :

اولا : السعي وراء الكمال :
نسعى دائما للاجتهاد لنشعر بالرضى عن نفسنا ، هذا الامر جيد ولكن هوسك المستمر نحو الكمال  يأتي بسبب الإصرار على الوصول إلى أمور معينة بصرف النظر عن الظروف التي تمر بها. والنتيجة هي شعور دائم بعدم الرضى، ونظرة مهزوزة تجاه الذات.

الحل: فهم أن في الحياة العديد من العوامل التي  تتدخل في قدرتنا على القيام بأي أمر، وأننا غير قادرين على السيطرة على حياتنا  دائما  وما يحصل فيها بشكل كلي،  وتذكر انك مهما اجتهدت لن تصل الى الكمال ابداً.


ثانيا: لوم النفس دائما:
ويضيف موقع "Psychology Today" أن الندم هو أحد المشاعر المؤذية التي نمر بها ، وهو حالة ذهنية حسية تتضمن لوم الذات على النتائج التي لم ترضينا ، وتمني لو أننا اتخذنا قراراً مختلفاً. وأحياناً، يقود هذا الشعور إلى التعلم من الأخطاء السابقة، ولكن الإسراف به يعني الاستمرار بنقد الذات،  وتذكر الماضي وعدم التقدم في امور الحياة.

الحل: محاولة التركيز على اللحظة التي نعيشها، والنظر إلى المستقبل بإيجابية ، وتعلم من الاخطاء التي تقع بها دون ان تلوم نفسك ، فهي مدرسك الاول في هذه الحياة .


ثالثا: مقارنة نفسك بالآخرين :
قال الرئيس الأمريكي السابق ثيودور روزفلت "المقارنة هي لص السعادة". فهناك من لا يستطيع الشعور بالرضى عن ذاته أو حياته لأنه يقارنهما بما يمتلكه الآخرون بشكل يقزّم ما يمتلكه ويشعره بالنقص دائما ،  هذه المقارنات  تؤخذ بالظاهر فقط، دون الانتباه إلى أن حياة الآخرين تخفي كثيراً من الأمور الأخرى التي قد تساعدهم في أن يكونوا أفضل، أو التي تجعلهم في الواقع أسوأ حظاً.

الحل:الشخص الوحيد الذي يجب أن تقارن نفسك به هو نفسك، لأن الظروف تختلف كليّا من شخصاٍ لآخر. لذا، فمن غير العادل أن تقارن حالتين مختلفتين في الأمر ذاته.

رابعا: محاولة إرضاء الناس :
ارضاء الناس غاية لاتدرك ، كن على قناعة بذلك ، تنبع محاولة إرضاء الناس بالرغبة في جعل الجميع يحبوننا، ما يؤدي إلى وضع رأي ومشاعر الآخرين فوق مشاعرنا، ومحاولة إرضائهم مهما كان الثمن، والمحاولة لإرضاء الآخرين دائماً هي احدى نتائج التعاطف المبالغ به .

الحل: ضع حدوداً لما قد تبذله من أجل إرضاء الآخرين، ولا تخف من قول كلمة "لا". قد يشعرك الأمر بعدم الراحة لفترة قصيرة، لكن النتيجة ستكون مرضية أكثر على المدى البعيد.