تحذير من اكل رقائق البطاطا
أحدث المشاركات
جاري جلب احدث المواضيع ...

تحذير من اكل رقائق البطاطا


منتجات رقائق البطاطس (الشيبسى) والتى تنتشر فى كل مكان  يحوطها الكثير من الغموض، ونحن الآن بصدد البحث عن حقيقة مكوناتها التى تخفيها المزاعم الترويجية المضللة للمستهلك.

بعد انتقاء درنات البطاطس وفرزها فى أحواض الغسيل، يتم نقلها إلى أجهزة التقشير (الكاريورلدوم) التى تنزع عنها قشرتها الخارجية تمهيدًا لتقطيعها آليًا إلى رقائق بسُمك 1 إلى 2 مم، ثم توضع هذه الرقائق فى تنكات التحمير العملاقة، التى تحتوى على كميات هائلة من زيوت التحمير! قد يصل حجمها إلى طن، وهى تنكات مراقبة بأجهزة حساسة تتابع درجة التدخين ودرجة الحرارة أثناء التحمير، لكن لا بد من الاعتراف بصعوبة تغيير الزيت كل يوم أو كل أسبوع أو حتى كل شهر، وقد تتواصل عملية تسخين الزيت لعدة أشهر فى درجة حرارة تصل إلى 180 درجة مئوية، وهى درجة حرارة عالية يتعرض عندها الزيت لجملة تفاعلات بعضها يجرى داخل الزيت نفسه والبعض الآخر يحدث بين الزيت والأكسجين أو بينه وبين رقائق البطاطس أو الماء الموجود داخل البطاطس، وهذه التفاعلات قد تتسبب فى ضرر محدِق بالصحة العامة.


  •  رقائق البطاطس تحتوى على سعرات حراريه مرتفعه تتراوح ما بين 500/ 10000 سعره حراريه، وهذا أحد أهم أسباب السمنه.
  •  تحتوى على مادة (جلوتومات أحادى الصوديوم)، وقد تم مسبقاً شرح أضرار تلك المادة وما تسببه من أمراض كثيرة على رأسها مرض السرطان.
  •  تحتوى رقائق البطاطس على مادة (الاكريلاميد) وهى من المواد المسرطنة، ومادة الأكريلاميد تتكون إثر تعرض المواد النشوية لدرجات حرارة عالية تزيد على 120 درجة مئوية وهى مادة كيميائيه تستخدم فى صناعة البلاستيك، وقد تم اكتشاف وجوده فى بعض الأغذيه المطبوخه تحت درجات حرارة عاليه  والأكريلاميد مادة تؤدى للاصابه بالسرطان وكذلك تلف الخلايا العصبيه، كما أن هذه المادة تشجع حدوث طفرات جيبنية، وأورامًا حميدة وخبيثة فى المعدة وتلف فى الجهاز العصبى المركزى والطرفى  ومن ثم هناك خطورة محتملة على من يتناولون مادة الأكريلاميد حتى ولو بكميات ضئيلة جدًا على المدى الطويل بعد ثبوت تسببها للسرطان.
  •  إن الزيوت التى تستخدم فى القلى فى درجات حرارة عالية تحتوى على كميات كبيرة من الدهون المشبعة التى تترسب فى الأوعية الدموية وتتسبب فى أمراض تصلب الشرايين وأمراض القلب، هذا إلى جانب كميات الملح والمواد الحافظة التى لها تأثير سلبى على الصحة العامة.
  •  الألوان والأصباغ والمواد الكيميائية الملوّنة فى رقائق الشيبسى وبعض الأطعمة المختلفة تسبب إصابة الأطفال بمشاكل الاِضطرابات السلوكية (التوحد والاضطرابات الأخرى).

ففى الوقت الذى تعتبر فيه البطاطس المقلية واحدة من أكثر الأطعمة رواجًا، إلا أن الأخطار تتربص بآكليها، وعليه وجب الابتعاد عن تناول الأغذية المضاف إليها ألوان صناعية وخاصة الحلوى التى يقبل عليها الأطفال، والإتجاه إلى استهلاك الفواكه والخضروات الطازجة والمنتجات الطبيعية النقية