أحدث المشاركات
جاري جلب احدث المواضيع ...

الثانية الكبيسة




في منتصف ليلة اليوم الـ 30 من حزيران 2015 م كان هناك (ثانية كبيسة) أي زيادة ثانية على الوقت في كوكب الارض لهذه السنة, وهي المرة الأولى التي تحدث فيها منذ ثلاث سنوات حيث تم إضافة ثانية على الوقت الرسمي المضبوط بواسطة الساعات الذرية .

الثانية الكبيسة تعني أن الدقيقة الاخيرة من حزيران ستكون من 61 ثانية. الثواني الكبيسة والسنين الكبيسة هي طرق لإبقاء الساعات متزامنة مع الأرض وفصولها . والثانية الكبيسة تسبب مشكلات في أنظمة الحواسيب لأنها يجب أن تضاف بشكل يدوي .

ويقول بيتير ويبرلي الباحث الأقدم في مختبر الفيزياء الوطني البريطاني أنه بسبب اعتماد المقاييس على دوران الأرض الذي يختلف بشكل غير متوقع فإن الثانية الكبيسة تحدث في فترات غير متوقعة.

تغطية الاخبار تركز تأثير ذلك على المشاكل البرمجية والتي قد يكون لها تأثيرات على التجارة المالية وعمليات أخرى حول العالم. يقول السيد ويبيرلي الذي يعمل ضمن مجموعة الوقت والتردد في المختبر الوطني البريطاني, أن الأمر شدد على الحاجة للتخطيط له .
الثواني الكبيسة تعلن قبل ستة أشهر. مما يعني أن الحاسبات والبرمجيات لا يمكن أن تجهز بثانية كبيسة مبرمجة ضمنها, وهي يجب أن تضاف بشكل يدوي .

وجود خطأ في الثانية الكبيسة من الممكن أن يسبب خللاً في التزامن بشبكات الاتصالات, والأنظمة المالية وتطبيقات كثيرة تعتمد على التوقيت الدقيق .

متى ما تحدث الثانية الكبيسة فإن بعض أنظمة الحاسوب تعاني من مشاكل بسبب الاوامر البرمجية المكتوبة للتعامل معها. والعواقب المترتب قد تكون كبيرة في منطقة آسيا-المحيط الهادي لأن الثانية الكبيسة تحدث أثناء ساعات العمل .

المشكلة لا تزال عالمية من قبل اتحاد الاتصالات العالمي (International Telecommunications Union) وقد تقرر مناقشتها في مؤتمر الاتصالات الراديوية العالمي في جنيف بتشرين الثاني من هذا العام .

الوكلاء سيسعون الى الوصول الى قرار بإنهاء الثواني الكبيسة أو تبني حل تقني لتقليل المشاكل التي تسببها .