البولونيوم اكثر العناصر سما على وجه الارض


البولونيوم، عنصر كيميائي، الجرام الواحد منه كافي لقتل 50 مليون إنسان وعمل تسمم (إعياء خطير) في 50 مليون غيرهم، قدرته على إحداث التسمم والقتل في الإنسان أقوى حرفيًا ب250 مليار مرة حرفيًا من مادة السيانيد المرعبة. يعني جرام 1 من بخاره كافي لقتل من 100 - 250 ضعف عدد من ماتوا في هيروشيما وناجازاكي، أو كافي لمحو شعوب أقل 100 دولة (من حيث التعداد) من على وجه الأرض. التجسيد المادي لجميع معاني الشر والشيطانية.


حالات شهيرة للتسمم بالبولونيوم 

اغتيال ألكساندر ليتفيننكو في 2006 اُعلن أنه كان بسبب التسمم بالبولونيوم وعموما البولونيوم يكون في أخطر حالاته إذا ما ابتُلع. وحسب نيك بريست، خبير الإشعاع الذي تحدث لقناة سكاي في 2 ديسمبر، بإن السيد ألكساندر ليتفيننكو ربما يكون أول شخص يموت بسبب الآثار الحادة لإشعاع جسيمات ألفا.

اغتيال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في نوفمبر ٢٠٠٤ حيث وجدت هذه المادة بنسبة عالية في ملابس عرفات وشعره وبوله بعد أن تم فحص عينات كانت قد وجدت على ملابسه الداخلية وطاقية الرأس. وكانت هناك مطالبات باستخراج جثة ياسر عرفات الزعيم الفلسطيني الراحل لاعادة فحص الجثه على يوتيوبو اكتشاف المزيد من ترسبات هذه المادة السامة في العظم. حيث تم الرضوخ لهذه المطالب وفحص الجثه بتاريخ ٢٧ نوفمبر ٢٠١٢ , وبعد ان تم اعلان النتائج في تاريخ 6/11/2013