Henrietta Lacks (هنريتا لاكس) المرأة الأهمّ في تاريخ الطبّ



المرأه بالصورة''هنريتا لاكس'' المرأة الأهمّ في تاريخ الطبّ أصيبت هنريتا بورم سرطاني قتلها عام 1951.و تم أخذ عينة من خلاياها السرطانيه ليكتشف فيما بعد أن خلاياها لا تموت عكس العينات الأخرى فالخلية البشرية تنقسم بحد أقصى من 40 إلى 60 مرة ثم تبدأ في مرحلة الشيخوخة وتموت.لكن خلايا هنريتا استمرت في النمو والانقسام و يصل وزنها اليوم 20 طن يتم إجراء الأبحاث عليها في جميع أنحاء العالم.واطلق عليها ''خلايا هيلا''مشتقةً من أوائل حروف اسمها Henrietta Lacks

خلايا هيلا أرتبطت بـ 11,000 براءة أختراع و 60,000 مقال طبي حيث سافرت خلايا هنريتا إلى عدة بلدان حول العالم بل إنها طارت إلى الفضاء عن طريق الروس والأمريكان ليرى تأثير انعدام الجاذبية على خلايا الإنسان، وقام الباحثون بدراستها، وتعريضها للأمراض، ودرست لفهم السرطان، وللإيدز، وعرضت للمواد السامة وللأشعة النووية، وقاموا بسلسلة جيناتها، وحتى أنهم درسوا تأثير الغراء والمواد اللاصقة عليها وحتى تأثير مستحضرات التجميل، والكثير الكثير من البحوث ازدادت في تلك الفترة وإلى يومنا هذا،و ساهمت في أكتشافات طبية أنقذت ملايين البشر منها:
عن طريق خلايا هيلا توصّل العلماء إلى أنّ عدد كروموسومات الإنسان 23 زوجًا .لقاح شلل الاطفال.فهم الاستنساخ.تلقيح البويضة خارج الرحم.الكيماوي في معالجة السرطان.كما أرسلت خلاياها إلى الفضاء لدراسة أثر أنعدام الجاذبيّة على الخلايا البشريّة.