قصة مقولة حتى أنت يا بروتس
أحدث المشاركات
جاري جلب احدث المواضيع ...

قصة مقولة حتى أنت يا بروتس


"حتى أنت يا بروتس؟!"
تعد هذه المقولة واحدة من أكثر المقولات تداولًا، حيث استخدمها شيكسبير في مسرحيته، يوليوس قيصر. لكنها تعود إلى 44 قبل الميلاد، ففي يوم 15 مارس هوجم يوليوس قيصر من قبل مجموعة من سيناتورز مجلس الشيوخ الروماني، ظل يقاوم إلى أن رأى بروتس صديقه ورفيقه يهاجمه مع باقي النواب، فاستستلم لمصيره قائلًا؛ "حتى أنت يا بروتس؟"

هناك اختلاف بين بعض المؤرخين حول الجملة، فبعضهم مثل سويتونيوس يقول أنه قال: "حتى أنت يا بني؟"، وبعضهم مثل بلوتراخ يقول أن يوليوس لم يقل شيئًا. لكن المعروف هو أنه عندما وجد رفيقه في حشد أعدائه استسلم لمصيره، خصوصًا بعدما ألحت عليه زوجته وخادمه بعدم حضور الإجتماع، ولكن حضر بعد إلحاح بروتس.