أحدث المشاركات
يرجى الانتظار لحين جلب المواضيع ...

ريتشارد كوكلينسكي قاتل مأجور و متسلسل من الطراز الاول


قد لا يعرف البعض من يكون هذا الرجل صاحب النظرة المخيفة و المفزعة انه ريتشارد كوكلينسكي وهو قاتل مأجور و متسلسل من الطراز الاول.

ولد سنة 1935 في ولاية نيوجيرسي من اب بولندي و ام ايرلندية و كانا والديه يعملان في معمل تعبئة لحوم و قد تعرض منذ صغره للاساءة توفي شقيقه الاكبر فلوريان اثر ضربة من والده و ادعى والده و والدته أنه مات أثر سقوطه على الارض و ارتطام رأسه بها
تزوج من امرأة تدعى باربرا حين كان يعمل في مستودع للادوات الاحتياطية و انجبت منه ابنتان و فترة لم يكن يشرب الخمر او المخدرات او حتى يرتكب اي ممارسات رذيلة لم يكن من هذا النوع لكن تصرفاته كانت مجنونه فأحياناً يكون لطيف المعشر و أحياناً يقلب الحياة في البيت رأساً على عقب و أحياناً كان يأتي للمنزل و أثار دم على يديه و في كل مرة يبتكر حجة حين تسأله عن سبب الدم حتى بدأت تشك به و بكمية الأموال التي تأتي الى المنزل رغم حالتهم البسيطة تقول زوجته أنها حين تعرفت عليه قبل الزواج كانت قبضته قويه حين لمسها حين مارسا الجنس في السيارة.

بعد فترة تطلقت منه و بدأ يعمل لحساب عائلة ديكافالكينتي في نهاية السبعينات وهم من عائلات المافيا الايطالية الاصل المشهورة في نيوجيرسي و كانت سمعته مخيفة بين افراد العصابة فكان يربط من يكلف بقتله و يبلل الضحية بالبنزين وهو مربوط و معصوب الفم و العيون و بعد ذلك يشعل به النار و حسب ما ذكر أحد افراد العصابة الذي عمل معهم أنه كان يقتل لمجرد التللذذ بقتل ضحاياه و الأستمتاع بمنظرهم وهم يفارقون الحياة اختلفت طرقه بالقتل بين الاسلحة النارية و اسلحة الطعن و الحرق و الشنق و السم وحتى التفجير و اطلقوه عليه القاب عديدة:
1.الجيش من رجل واحد
2.الشيطان
3.الا أن اشهر لقب أشتهر به
4.الرجل الجليدي
فقد كانت اعصابه باردة كالجليد وفي الوقت نفسه كان بعض ضحاياه يحتفظ بجثثهم بالثلاجة كتمويه و أخفاء جثث ضحاياه وكان من اقترح عليه هذة الفكرة زميله برونج وهو مريض نفسياً و مجرماً اسوء منه فقد طلب منه قتل زوجته و ابنته لكنه رفض و حاول أقناعه لكن ريتشارد كوكلينسكي قتله برصاصات.

فقد كانت من قوانين هذا الرجل لا نساء ولا اطفال و بالفعل لم يكن ضحاياه من النساء و الاطفال و بعد ذلك قرر ان يعمل لحسابه الخاص فعمل مع صيدلي يدعى بول هوفمان لبيع دواء التاغمايت بصورة غير قانونية و قتله برصاصة في فمه و قتل شريكه في سرقة اطارات السيارات و اختلف معه و قتله خنقاً بسلك مصباح كهربائي و قتل شريكه الثالث دانيال دينبير بالسم و اقدم على قتل لويس ماسغاي بالسم و هو احد اعضاء العصابة كما قتل جورج ماليباند و هؤلاء وضعهم في ثلاجته الخاصة.

و في سنة 1985 تم القاء القبض عليه في الطريق العام حين ايقاف سيارته و كان بحوزته بندقية خردق ( shotgun ) او كما تسمى في لهجتنا بالبمبكشن.

ادين كوكلينسكي بقتل خمسة اشخاص و تجميد جثثهم و جرائم السطو المسلح و تجارة الممنوعات و قال بأنه قتل 100 شخص ماللذي تتحدثون عنه هل تعرفون من اكون بالضبط حتى في المحكمة كان جو المحكمة مليئ بالرعب بسببه بسبب منظره المخيف والمفزع
حين ذكروا له عن تهمة اخيه الاصغر منه بقتل و أغتصاب فتاة في ال12 قال: ( نحن من نفس الاب) , حكم عليه بالسجن مدى الحياة توفي في سنة 2006 عن عمر 70 عام