أحدث المشاركات
يرجى الانتظار لحين جلب المواضيع ...

كلمات قالها بيتهوفن في أصعب مراحل حياته


لقد ولدت حاد المزاج مرهف الإحساس لمسرات الحياة والمجتمع، ولكنني سرعان ما اضطررت إلى الانسحاب من الحياة العامة واللجوء إلى الوحدة، وعندما كنت أحاول أحيانًا التغلب على ذلك كنت أصد بقسوة ومع ذلك لم يكن بوسعي أن أقول للناس: ارفعوا أصواتكم صيحوا  فأنا أصم.

يا لشدة ألمي عندما يسمع أحد بجانبي صوت ناي لا أستطيع أنا سماعه، أو يسمع آخر غناء أحد الرعاة بينما أنا لا أسمع شيئاً، كل هذا كاد يدفعني إلى اليأس، وكدت أضع حدًا لحياتي البائسة، إلا أن الفن، الفن وحده هو الذي منعني من ذلك !

بعض كلمات قالها بيتهوفن في أصعب مراحل حياته عند إصابته بالصمم أدخلته في إضطراب وحزن ومن بين أشد أنواع العزلة عُمقاً وهب بيتهوفن فهماً أعمق كان مريضاً فقيراً أصم مهجوراً من أقرب وأحب الناس لديه ومن خلال هذه الأعماق الرهيبة القابع فيها أصدر أعظم ألحانه وأكثرها خلوداً

"السيمفونية الخامسة والسيمفونية التاسعة "
لك أن تتخيل أنه قام بكتابتها وهو أصم لايسمع ؟ ولم يستمع للجماهير وهم يحيوه بالتصفيق مع الوقوف خمس مرات وكانوا يرمون بقبعاتهم ومناديلهم في الهواء ويرفعون أيديهم في محاولة منهم للفت إنتباه بيتهوفن الأصم لأجل أن يرى أنهم يصفقون له !!
إي إصرار كان يمتلك ؟ كيف يمكن لشخص أصم أن ينتج عبقرية لايستطيع سماعها

لايوجد هناك تحدي قد يواجه حلم إي شخص مثل التحدي الذي خضع له بيتهوفن وهو إصابته بالصمم  قد يكون شعر بالإحباط فهذا أمر طبيعي في حال كهذا لكنه لم يستسلم ونجح بالفعل وقدم للعالم أعظم أعمال وهو مصاب بهذا المرض !

نحن نتحدث فقط عن " فترة " فقط من حياته ناهيك عن فترات حياته كاملة وما قد عايش من أحداث صعبة ومؤلمة قد يتساءل البعض كيف قدم أعظم أعماله وهو أصم! هو لم يكن أصم طيلة حياته لكن أصيب بهذا المرض مع تقدمه في العمر وحينها كان يعرف كيف يكتب النوتات الموسيقية  معظم علماء النفس قالوا أن هذا التطور الكبير يعود إلى قوة الخيال وزيادة التركيز الذي كان يتمتع به بيتهوفن.