استناداً للعلم ! هل حقاً يمكن أن نخطئ بين شعور العطش و الجوع ؟
أحدث المشاركات
جاري جلب احدث المواضيع ...

استناداً للعلم ! هل حقاً يمكن أن نخطئ بين شعور العطش و الجوع ؟

العطش و الجوع ، هل نخطئ بينهما؟ 

هنالك الكثير من نصائح الغذائية المنتشرة بين الناس مثل "تناول الفطور دائماً"، و "لا تتناول الطعام بعد الثامنة مساء" - بالمناسبة لا يهم أبداً وقت تناول الطعام فهذه مجرد خرافة ! و هنالك أيضاً مقولة قديمة ما زالت صامدة حتى الآن "عندما تعتقد أنك تشعر بالجوع، اشرب شيئاً ما" ، تستند هذه المقولة على فكرة ان دماغك قد يخطئ بين الشعور بالجوع و بالعطش، و بالتالي قد ينتهي بنا الأمر بتناول المزيد من السعرات الحرارية بينما كان بإمكاننا شرب كأس من الماء فقط و المحافظة على رشاقتنا. 

لكن هل هذا حقاً صحيح ؟ إستناداً للعلم الإجابة لا.

هل حقاً يمكن أن نخطئ بين شعور العطش و الجوع ؟
استناداً للعلم ! هل حقاً يمكن أن نخطئ بين شعور العطش و الجوع ؟

عطش ام جوع!

في دراسة أُجريت عام 2008  و نُشرت في مجلة الجمعية الأمريكية للتغذية، قام باحثون من جامعة Purdue بجمع 128 شخص و مراقبتهم لفترة اسبوع، و الطلب منهم أن يسجلوا شعورهم بالجوع او بالعطش لمدة أسبوع ، و تسجيل كل ما تناولوه او شربوه خلال كامل الفترة. كانت النتيجة أنه لا يوجد أي دليل أن شعور العطش قد دفع الناس للأكل! فقط شعور الجوع كان مترافقاً مع تناول الطعام. 

لكن ما اكتشفه الباحثون خلال الدراسة نفسها كان مثيراً للإهتمام بصورة أكبر، في 62% من المرات التي قام بها الناس بتناول الطعام او الشراب ما فإنهم لم يكونوا يشعرون بالجوع او بالعطش! او العكس ، اي أنهم شعروا بالجوع او العطش لكنهم لم يتناولوا او يشربوا شيئاً ، و بكلمات أخرى :
في أكثر من نصف الحالات قام الناس بخيارات غذائية غير مرتبطة ابداً بشعورهم بالجوع او العطش! 


دع جسمك يتكلم!

إذاً لماذا لا يستمع الناس لأجسادهم كما يبنغي ؟ استناداً للباحثين السبب في الغالب هو توفر الطعام بصورة كبيرة و انتشار ال(snacks) الكبير مثل رقائق البطاطا و الشوكولاتة و الوجبات السريعة، مما دفع الكثيرين إلى التوقف عن التفكير بالطعام و الشراب كوسيلة لسد الجوع و العطش فحسب، بل غدا وسيلة للتسلية و التفاعل الإجتماعي أيضاً.

ما الحل ؟

إذا كنا مبرمجين لعدم الإستماع إلى الرسائل الصادرة من أجسامنا فماذا يجب أن نفعل ؟  في الحقيقة هنالك الكثير من الإجابات على هذا السؤال و التي لا يسعنا تغطيتها هنا، لكن شرب الماء بكميات كبيرة شيء ضروري بالتأكيد (2 لتر يومياً على الأقل) ، أيضاً من المفيد تغيير طريقة تناول الطعام، فمثلاً الأكل ببطء و بقضمات صغيرة  و التلذذ بمذاق الطعام ، من الممكن أن يقلل من كميات الطعام التي نتناولها.

ترجمة و تعديل : يزن الشربجي | طور قدراتك