دليلك إلى استكشاف الانترنت المظلم Dark Web
أحدث المشاركات
جاري جلب احدث المواضيع ...

دليلك إلى استكشاف الانترنت المظلم Dark Web

دليلك إلى استكشاف الانترنت المظلم Dark Web
دليلك إلى استكشاف الانترنت المظلم Dark Web
تنبيه: الهدف من هذه المقالة ثقافي تعليمي، و نخلي مسؤوليتنا تماماً من أي استخدامات غير قانونية لأي من المعلومات الواردة في هذا المقال

دليل شامل للمبتدئين عن استخدام الانترنت المظلم 

 الدارك ويب Dark Web :

انترنت مخفيٌ بالكامل، أسفل الإنترنت الذي تستخدمه كل يوم، مخفيٌ عن عيون المستخدم العادي، مثيرٌ للفضول أليس كذلك؟! ربما سمعت من قبل عن الانترنت المظلم Dark Web، و ربما يشكل انطباعاً لدى غالبية الناس أنه مخيف، مليءٌ بالمجرمين، و قد لا تستفيد منه الكثير كشخص لا يمارس أنشطة غير قانونية، ربما تعتقد أنه يصعب الدخول إليه إلا عن طريق دعوات من أفراد مثيرين للشك و عليهم علامات استفهام كبيرة.



هل  Dark Web  سهل الاستخدام ؟

واحدة من الأمور التي قد تصدمك بشدة هو سهولة الدخول إلى ال Dark Web و سهولة تصفحه، لا يتطلب الأمر أي مهارات تقنية، ولا دعوات شخصية، و لا يأخذ الأمر سوى دقائق معدودة حتى تبدأ باستخدامه، في هذا المقال سنشارك معلومات عن كيفية دخول و تصفح الانترنت المظلم Dark Web  مع  بعض الاستنتاجات المتنوعة في نهايته.

ما الفرق بين Surface Web – Deep Web – Dark Web؟

ربما سمعت سابقاً بمسمى الإنترنت العميق، و قد تخطئ بينه و بين الإنترنت المظلم ، تجد الفرق بينهم و بين الانترنت العادي الذي نستخدمه كل يوم في الجدول التالي:

الانترنت السطحي Surface Web

الانترنت العميق Deep Web

الانترنت المظلم Dark Web

تجد به أي شيء يظهر في محركات البحث، مثل Google، Yahoo  الخ
تجد به المعلومات و المواقع التي لا تظهر في محركات البحث (قوائم المعلومات الخاصة بالحكومات، قوائم الحسابات الشخصية للفيسبوك مثلاً .. الخ)
جزء صغير من الانترنت العميق، لا يمكن الدخول إليه عبر محركات البحث، بل يحتاج برامج خاصة مثل TOR Browser

ما هو الانترنت المظلم Dark Web ؟
قد يجهل معظم الناس ما هو الانترنت المظلم تحديداً، بداية قد يخطئ البعض بينه و بين الانترنت العميق Deep Web، في الحقيقة يعتقد الخبراء أن الانترنت العميق الذي قد لا تستطيع الدخول إليه عبر محركات البحث قد يكون أكبر بمئات المرات من الإنترنت السطحي الذي نتعامل معه كل يوم.

في الحقيقة، معظم محتويات الانترنت العميق لا معنى لها و تتكون من مكتبات رقمية و قواعد بيانات مشفرة، و مواقع الكترونية عادية لا تظهر في مواقع البحث لعامة الناس، و معظم هذه المواقع هي مواقع حكومية أو تعليمية خاصة بالجامعات أو المكتبات، ربما تكون قد استخدمت جهاز كمبيوتر للعثور على كتاب معين في مكتبة عامة، و بهذا تكون قد استخدمت قشور الانترنت العميق Deep Web، و بما أن المعلومات هنا ليست مؤرشفة فإنها لا تظهر على محركات البحث.

الانترنت المظلم Dark Web  هو جزء صغير من الإنترنت العميق، محتوياته لا يمكن الوصول إليها عن طريق محركات البحث، لكن هنالك شيء إضافي: الإنترنت المجهول Anonymous Internet، في عالم الانترنت المظلم يكون المتصفح و صاحب الموقع (مستضيفه) مجهولون تماماً، و بينما تستطيع  أجهزة الحكومات العملاقة نظرياً على الأقل تعقب البعض في هذا الفضاء المجهول، إلا أن ذلك يظل صعباً جداً، ويتطلب مقداراً كبيراً من الموارد و لا ينجح إلا مرات قليلة.

الشبكات البصلية و التخفي – Onion Networks and Anonymityالإتصال المجهول – Anonymous Communication

التخفي في الانترنت المظلم يتحقق عن طريق ما يسمى بالشبكة البصلية  Onion Network، عادة عند دخول الإنترنت السطحي يتصل جهاز الكمبيوتر الخاص بك بالسيرفير الذي يستضيف الموقع الذي تقوم بزيارته. في الشبكة البصلية Onion Network، الإتصال المباشر بين جهازك و بين السيرفر غير موجود، و تنتقل المعلومات بين عدد من الوسائط قبل بلوغ هدفها، يُسجل الإتصال على الشبكة لكن تُمنع الوسائط من معرفة من يقوم بالإتصال.

متصفح تور TOR  يشكل مثالاً شعبياً و منتشراً بكثرة للإتصال المجهول، و يمكن الدخول إليه من معظم أنظمة التشغيل (ليس بحاجة أنظمة مختصة).

من يستخدم الانترنت المظلم Dark Web ؟

قد لا يفاجئك أن الشبكات البصلية تم تطويرها في الأصل من قبل الجيش الأمريكي، سلاح البحرية بالتحديد، تُعتبر الجيوش و الحكومات و قوى الأمن من أكبر مستخدمي الإنترنت المخفي إلى هذا اليوم. و السبب وراء ذلك إلى أن الإنترنت السطحي الإعتيادي قد يظهر موقعك الجغرافي و معلومات الإتصال حتى لو كانت مشفرة بشكل ممتاز، و يستطيع الخبراء رؤية من يتواصل مع من و ربما أين موقع كل منهما. و يُعتبر هذا الأمر خطراً جداً على الجنود و العملاء و السياسيين، و لذلك يلجؤون إلى الانترنت المظلم Dark Web.

كما يُعتبر الانترنت المظلم شعبياً جداً بين الصحفيين و المدونيين السياسيين، خصوصاً أولئك الذين يعيشون في دول تكثر فيها الرقابة و تقل فيها حرية التعبير، و يكون الصحفيون و المعارضون فيها عرضة للملاحقة و السجن، و كما يمكّن الانترنت المظلم مسربي المعلومات الحساسة من التواصل مع مصادرهم و نشر المعلومات بحرية دون خوف من الملاحقة أو اكتشاف الهوية، كما يستغل الكثير من القراء القدرة على التخفي في الوصول الى معلومات على الإنترنت السطحي، و التي ربما تكون محظورة من قبل السلطات، و يحدث هذا في الصين بشكل كبير حيث تحظر الحكومة الكثير من المواقع التي تعتبرها مضرة بشعبها.
كما يستخدم الناشطون السياسيون و الثوريون الإنترنت المظلم كي ينظموا انفسهم ضد الحكومات التي يعارضونها، و يستخدم المجرمون  نفس الوسائل للإتصال السري بعيداً عن عيون الأجهزة الأمنية، و كذلك يستخدمه أكثر ساكني الانترنت المظلم شهرةً المجرمون.

الدخول إلى الانترنت المظلم Dark Web:
كما قلنا في المقدمة، الدخول إلى هذه الشبكات المخبأة سهلٌ بصورة مفاجئة، و أكثر الطرق شعبية هي استخدام خدمة TOR ، التي تعد اختصاراً ل The Onion Network ، و على الرغم من أن مختصاً قد يشرح لك عشرات طرق استخدام هذه الشبكة، إلا أنها بالنسبة للمستخدم العادي عبارة عن متصفح جديد لا غير، تذهب إلى موقع TOR و تحمل المتصفح، أنت الآن جاهز لدخول الانترنت المظلم ! و يعتمد متصفح TOR  على الـ Firefox  في شكله و طريقة عمله ، لذا قد يبدو مألوفاً جداً بالنسبة لأي مستخدم.

من الممكن أيضاً استخدام TOR  لتصفح الانترنت السطحي او الانترنت العادي، و لكن نستفيد هنا من خاصية التخفي Anonymity  من خلاله، مما يعطي المستخدم حماية إضافية من المخترقين و تجسس أجهزة الحكومات و حماية المعلومات الخاصة من الشركات التي تقوم بجمع المعلومات (مثل Facebook)، كما يتيح لك الفرصة لزيارة المواقع الخاصة بشبكة TOR، و التي لا يمكن زيارتها بأي متصفح آخر، و تُعتبر TOR  واحدة من أشهر و أكبر أجزاء الانترنت المظلم Dark Web.

لا تبدو عناوين المواقع عادية في TOR  بل تتكون من مجموعات من الأحرف متبوعة ب .onion  مثال على عنوان موقع مخفي: http://dppmfxaacucguzpc.onion/.، يأخذك هذا العنوان إلى دليل لمواقع الإنترنت المظلم، طبعاً إذا حاولت دخوله عبر TOR، لكن اذا استخدمت متصفحاً آخر فمن المستحيل الدخول إليه، باستخدامك TOR  باستطاعاتك الحصول على فهارس و جداول لكل أنواع الروابط التي تمكنك من إيجاد أي شيء ترغب به.

شبكة أخرى من الشبكات البصلية Onion Networks  تُدعى The Freenet Project، و تقدم وظيفة مشابهة ل TOR لكنها تسمح بتكوين شبكات خاصة، مما يعني أنه يجب إضافة الناس يدوياً للسماح بوصولهم إلى المعلومات المخزنة على جهاز ما.
و هنالك شبكة جديدة تدعى I2P  اختصاراً ل The Invisible Internet Project، و تشهد هذه الشبكة تطوراً متزايداً في شعبيتها، و يبدو أن أعضاء TOR  ينتقلون إليها شيئاً فشيئاً، لأنها تقدم خدمات غير موجودة في TOR  مثل ايميل آمن، مساحة تخزين، مشاركة الملفات، و ميزات اجتماعية مثل التدوين و الشات.

استخدام VPN للحماية الإضافية:
كثير من مستخدمي TOR  يفضلون إضافة مزيد من الحماية بالإتصال به عبر VPN – Virtual Private Network، على الرغم من أن أحداً لا يستطيع رؤية ما تقوم به على  الشبكات البصلية Onion Networks، تستطيع أجهزة المراقبة معرفة أنك تستخدمها، مثلأ في عام 2014 تحدثت بعض التقارير عن أن وكالة الأمن القومي الأمريكي NSA  تقوم بتسجيل مستخدمي TOR  و مراقبتهم للشك في ميولهم الإجرامية ، استخدام VPN  يعني أن لا أحد يستطيع معرفة أنك متصل ب TOR  حالياً، مما يُعتبر حلاً جيداً لهذه المشكلة.

أفكار عن الـ Dark Web

التنوع و التناقضات

ليس عالماً مظلماً بالتحديد، بل هو عالم بلا قانون و بلا رقابة، الكل موجودون هنا، الكتاب، الملحدون، أصحاب نظرية المؤامرة، المتدينون، الليبراليون، القانونيون، المحافظون، تستطيع أن تجد أي شيء.

قد تجد في الـ Dark Web  كتابات ضخمة عن حرية المعلومات، و العولمة، و رفض الرقابة و القمع السياسي، و رفض سطوة الشركات العملاقة، و تبدو هذه الأفكار عزيزة جداً لمرتادي الانترنت المظلم، كما أنك ستجد الكثير من المواقع التبشيرية، و المواقع التي تدعو إلى الرفعة الأخلاقية، و بعد ذلك ستجد عالماً مليئاً بالشركات الإجرامية بكل بساطة، يبدو أن أحداً لا يهتم بكم التناقضات الموجودة في هذا العالم المخفي من الانترنت.

و مما يزيد حجم التناقضات في هذا العالم هو أن معظم مرتاديه هم من الأعداء! حكومات  و أجهزة أمنية و قانونية و مجرمون، حيث يُعتبر هؤلاء الشريحة الأكبر من مستخدمي الـ Dark Web، و من المثير للصدمة أيضاً رؤية مختصي الحماية الالكترونية و الهاكرز يتشاركون المعلومات و يناقشون الإهتمامات المشتركة من غير أي اعتبار لكونهم أعداء!

تستطيع شراء أي شيء بالعملات الرقمية
تعتبر الأسواق الإجرامية الإلكترونية من أشهر الأمور عن هذا العالم، تستطيع شراء اي شيء هنا من المخدرات إلى عمليات الاغتيال، لكن يكثر المحتالون و تكثر الأجهزة الأمنية التي تنصب الفخاخ في هذا العالم، بل يُعتبر المحتالون الذين يتظاهرون ببيع خدمات أو سلع غير قانونية أضعاف من يقومون بذلك حقاً. و جميع هذه الأعمال تتعامل بالعملات الرقمية مثل bitcoin  لسهولة تناقلها بين المستخدمين و عدم قدرة الحكومات على تعقبها.

يبدو عالماً من التسعينات! 
ما قلناه مثير للإهتمام حقاً أليس كذلك؟ لماذا لا يتحول الجميع إلى هذا العالم إذاً، في الحقيقة قد تواجه صعوبات هائلة في إيجاد أي موقع احترافي هنا، و الكثير من المواقع مستضافة على جهاز حاسوب منزلي لشخص ما، و أيضاً بعض ما قد نعتبره من أساسيات الانترنت لا تعمل في هذا العالم مثل الـ Flash، في هذا العالم الـ YouTube  لا يعمل مثلاً، كما أن دخول المواقع يأخذ وقتاً كبيراً جداً، و الدخول إلى موقع مستضاف على شبكة TOR  يأخذ أضعاف هذا الوقت.

لذا ستشعر أنك فعلياً في عالم انترنت التسعينات، تصاميم بدائية، لا ميزات حديثة، و بطيء جداً عند التحميل، إذا نجح الموقع بالتحميل أساساً، فربما يطفئ أحدهم جهازه الذي يستضيف الموقع الذي ترغب بدخوله، و بالتالي يصبح الموقع غير موجود!

نصيحة أخيرة :باستطاعة أي كان دخول هذا العالم من الانترنت المخفي، لكن دخولك إليه يقع على عاتقك الخاص، و عليك أن تكون على حذر، هذا العالم يحتوي عدداً كبيراً من المجرمين و المحتوى غير المراقب، و بإمكانك استعماله لأهداف جيدة أو سيئة، كل شيء يتبع لنواياك الخاصة. 

ترجمة و إعداد: فريق طور قدراتك