5 تصرفات بشرية حيرت عقول العلماء
أحدث المشاركات
جاري جلب احدث المواضيع ...

5 تصرفات بشرية حيرت عقول العلماء

 قد تبدو بعض الأفعال البشرية كثيرة التعقيد و في بعض الأحيان مستحيلة الفهم، و ربما قد لا نستطيع نحن أنفسنا تبرير بعض أفعالنا، فلماذا يميل بعضنا إلى الضحك في المواقف الجدية و لماذا ننجذب إلى المجانين؟

5 تصرفات بشرية حيرت عقول العلماء

جمعنا لكم عدداً من التفسيرات العلمية لتصرفات بشرية غربية، مما يساعدنا في فهم أنفسنا و الآخرين بصورة أكبر.


1. الناس يكذبون أقل في الصباح! :
الكل يكذب.. أليس كذلك؟ لكن يبدو أن الناس يميلون إلى الكذب بشكل أكثر في المساء مقارنة بالصباح الباكر، يفسر العلماء ذلك بإن ميلنا إلى الصدق يتضاءل خلال اليوم.

حتى نكون واضحين، الأشخاص السيئون سيكذبون بغض النظر عن الوقت، لكن الأشخاص الصادقين و الأخلاقيين "يتعبون" من الصدق طوال اليوم، فيقل مستوى صدقهم في المساء! و لهذا يوصي الخبراء بعقد الاجتماعات المهمة في بداية اليوم و ليس في آخره. 


2. حاسة اللمس تؤثر على تصرفنا :
ما تلمسه أجسادنا يؤثر على شعورنا و بالتالي على تصرفنا، قد نشعر بالثقة أو الأهمية، بالخوف أو الضعف اعتماداً على نلمسه فقط، مثلاً إذا كان الشخص يجلس على كرسي صلب فقد يغدو مرناً بصورة أكبر، و إذا لمس الشخص شيئاً بارداً فإنه قد يشعر بالوحدة، و إذا لمس شيئاً خشناً فإنه سيبدأ بالتفكير في العلاقات المعقدة. 

ينصح الخبراء في حال أردت أن تنجح في مقابلة عمل و أن تخلق انطباعاً جدياً عنك بأن تقدم سيرتك الذاتية لصاحب العمل في ملف ثقيل! 

3. الصمت يسبب الإحراج :
اكتشف العلماء أن 4 ثوان من الصمت هي كل ما يلزم حتى يصبح الوضع محرجاً، و الأمر مرتبط بخوفنا الفطري من الشعور بعدم الإنتماء أو الشعور بالرفض، و عندما يبقى الجميع صامتون نبدأ بالشك بأنفسنا و بحالتنا الاجتماعية. 

ينصح الخبراء بتجنب فترات الصمت أثناء المحادثات، و لكن إذا وجدت نفسك في هذا الموقف فمن الأفضل أن تفهم السبب وراء ذلك، فربما يكون السبب هو موضوع مزعج أو سؤال محرج، أو أن من تتحدث إليه على عجلة من أمره فحسب. 

4. الأصابع المجعدة : 
تشير دراسات مختلفة أن الأصابع المجعدة تحسن من قبضتنا على الأشياء الرطبة أو المغمورة بالماء، و يعتقد العلماء أن هذه الخاصية ساعدت أسلافنا على جمع الطعام من المناطق الزراعية المائية و من البحار، بينما تجعد أصابع القدم ربما يكون قد ساعد أسلافنا على الثبات بشكل أكبر على الأرض عند سقوط المطر أو المشي في المناطق الرطبة. 

5. الضحك عند الشعور بالعجز! :
بعض الناس لا يستطيعون مقاومة الرغبة في الضحك في الأوقات الخاطئة! و لا علاقة لهذا الضحك أبداً بحس الدعابة، الضحك أساساً و في العقل اللاواعي هو حالة عاطفية تقرب الناس من بعضهم، و ربما يكون مجرد طريقة للحفاظ على علاقات جيدة. 

الضحك في أوقات غير مناسبة يظهر عجزنا و توترنا، إذا رأيت شخصاً يضحك في جنازة أو عند وقوع حادث فهذا لا يعني أنه سعيد بما حصل، فالضحك الهستيري ربما يكون من أعراض التوتر، حيث تحاول أجسامنا معالجة الألم عن طريق الضحك.

ترجمة و إعداد : يزن الشربجي | طور قدراتك