السكر الصناعي انواعة، مكوناته ، وتاريخ اكتشافه

حقائق ومعلومات قد تدهشك عن  انواع السُكر الصناعي ومكوناته وطرق اكتشافه  :
المُحليات الصناعية والتي تدعى ( السكر الصناعي)، هي مركبات كيميائية تقوم باضافة مذاق حلو الى الطعام دون الحاجة الى إضافة سكرا طبيعي، وتكمن الحاجة اليه لتفادي حدوث مشاكل في زيادة الوزن،  وانتكاسات صحية لمرضى السكري، بالإضافة الى سعره المنخفض وغيره ، الكثير منا لا يعلم بعض الحقائق التي ربما تغير فكرته عن استخدام المحليات الصناعية

السكر الصناعي انواعة، مكوناته ، وتاريخ اكتشافه
السكر الصناعي انواعة، مكوناته ، وتاريخ اكتشافه

 انواع السكر الصناعي:
هناك العديد من الانواع منه وكل لها مذاق يختلف عن الاخر منها، اسبرتام، وسيكلامات، سكارين،ستيفيا،سكر الوز، وغيرها ولكن لكل منها قصته  ومكوناته التي تميزه.

1. اسبرتام : اكتشف عام 1965م بالصدفة، عندما قام جيمس سلاتر بتحضير عقار خاص بقرحة المعدة ، لكنه عندما انسكب على يده ، قام بلعقه ليكتشف ان له مذاق حلو وعمل على تطويره ليجعل منه محلي صانعي يتم استخدامه في الطعام حلاوته 200 ضعف السكر الطبيعي.

2.سيكلامات:  هو مركب صناعي يدعى سكلامات الصوديم ، تم تصنيعه في اليابان لاول مرة، وتم منعه في عام 1969م، لان التجارب اثبتت انه مسبب للسرطان المثانة ، وهو ممنوع في  الولايات المتحدة ولكن مازال يستخدم في بقية العالم.

3.سكارين: او محلي صناعي تم اكتشافه، وايضاً بالصدفة ، اكتشف من قبل ريمسن وفهلبيرغ، تبلغ حلاوته 300-500 ضعف السكر الطبيعي، اظهرت دراسات اجريت على الحيوانات انه يسبب سرطان المثانة ، وهو الان ممنوع في كندا والولايات المتحدة ، ولكن مازال متوفر في انحاء العالم.

4. ستيفيا: استخدم في امريكيا منذ 100 عام ، وبدأ استخدامه في اليابان منذ 1970،تم حضره في الولايات المتحدة ولكن تم فك الحضر بعد ان قدمت كل من ( كوكاكولا وكارجل )، اوراق وابحاث تثبت عدم وجود اثار جانبيه له.

5. سكر الوز: هو نوع من المُحليات الصناعية مكلور ( اي مضاف اليه 3 ذرات كلورين) ،  حيث قد تصل درجة حلاوته الى أكثر من سكر المائدة ب 200 مرة، وهو موافق عليه عالميا ، ويتم استخدامه في المعجنات والمشروبات وغيرها من الاطعمة، يمتص الجسم 15% من الكمية المتناولة ويخرج الباقي مع الفضلات،  اسمه التجاري (splenda).