5/04/2019

افضل 10 وظائف للشخص السيكوباتي

مرض السايكوباثي Psychopathy - هو خلل في تكوين و تركيب الشخصية لأسباب عقلية، يتمثل هذا المرض بالسلوكيات اللاجتماعية، و بنقص او انعدام الشعور بالندم و نقص التعاطف مع الآخرين، كما يتمثل بكون الشخص صاحب جرأة كبيرة تصل إلى حد التهور، كما يتمثل بالشخصية الفضائحية التي لا تقيم وزناً للمكانة الإجتماعية، و بالأنانية.

و مع أن هذا الخلل ينقسم إلى صفات و درجات كثيرة (ليس كل المصابين بهذا الخلل يعانون من نفس الأعراض)، فربما قد لا تتصور أن الأشخاص الذين يعانون منه قادرون حقاً على شغل وظيفة بدوام كامل بصورة طبيعية، إلا أن سوق العمل في الحقيقية مليئة بالمصابين بهذا الخلل، و القليل منهم عنيفون أو مجرمون كما قد يهيئ لنا عن طريق الأفلام و المسلسلات التي تتناول أفعالهم "الإجرامية".

افضل 10 وظائف للشخص السيكوباتي

و تالياً هي الوظائف التي قرر الخبراء أنها أكثر الوظائف جاذبية للشخصية السيكوباثية:


وظائف بلا ضمير  ! 

10 . موظف مدني : 

قد يبدو هذا مفاجئاً ، لكن في عام 2014 تم تقديم اقتراح رسمي في بريطانيا ينصح بأن تقوم الحكومات بتوظيف المصابين بمرض السايكوباثي في الوظائف المدنية، و ذلك بسبب قدرتهم الحفاظ على هدوء اعصابهم في الحالات الطارئة، فالوظائف التي تتطلب انفصالاً عاطفياً كاملاً عن الآخرين و عدم الرغبة بمراعاة ظروفهم مناسبة تماماً للبسايكوباثيين. 

9. طباخ : 

الشخص السايكوباثي يميل بصورة طبيعية الى الوظائف التي تعطي لصاحبها سيطرة هائلة و تامة، حتى لو كانت هذه السيطرة في المطبخ فحسب! 

8. رجل دين : 

قد تكون هذه الوظيفة هي الأكثر ادهاشاً في هذه القائمة، لكن في الحقيقة القدرة التي يتميز بها رجال الدين على تحديد المبادئ التي يتبعها الآخرون بل و التلاعب بهم و بأفكارهم مثيرة جداً بالنسبة للأشخاص السايكوباثيين. 

7. رجل شرطة : 

السايكوباثيين يتميزون و "يأخذون مجدهم" في الحالات غير المتوقعة، فصفاتهم الشخصية و جرأتهم و قدرتهم على عزل أنفسهم عن العواطف تسمح لهم بالقيام بعمل أفضل خصوصاً عندما يستغلون موازين القوى الواقعية، من السهل تخيل كيف أن وظيفة رجل شرطة تبدو مغيرة للغاية بالنسبة للعقل السيكوباثي. 

6. صحفي :

 بامتلاكهم مزيجاً مميزاً من السحر (الذي يُستخدم عند الحاجة فحسب) و الحزم و القسوة و التركيز على الهدف بصرف النظر عن العواطف،  السايكوباثيين مناسبون جداً للعمل الصحفي و ملاحقة القصص، من غير أن يستسلموا لأي شيء يعترض طريقهم حتى لو كان الثمن تدمير حياة الآخرين!

5. جراح:

اكتشفت دراسة انجليزية ان المستشارين بالمستشفيات يصنفون بدرجات اعلى من مرض "السايكوباثي" مقارنة بباقي السكان، و أن اولئك اللذين يعملون في مستشفيات تعليمية يصنفون بشكل أعلى من نظرائهم في المستشفيات العامة على درجات هذا الخلل.

4. موظف مبيعات :

المبيعات مجال تنافسي للغاية، حيث إن طريقة عرضك لنفسك، و طريقة طرحك للمعلومات و ذكائك في توجيه الحديث إلى ما يخدم مصالحك من الممكن أن يأخذك بعيداً في درجات النجاح في هذا العالم، فلا عجب ان الكثير من السايكوباثيين يصبحون موظفي و موظفات مبيعات!

3. شخصية مؤثرة افتراضياً و إعلامياً :

السايكوباثية و النرجسية كثيراً ما يترافقان، حيث يهتم الشخص بنفسه و مصلحته أولاً و اخيراً، مما قد يدفع الشخص السايكوباثي إلى وضع نفسه في مرأى الأنظار قدر المستطاع و بأي ثمن، فهذه طريقته حتى يشعر بالرضى عن نفسه و بالراحة عن مكانته الاجتماعية.

2. محامي :

نقص التعاطف (مع الضحايا) و ضعف الضمير (في الرغبة في محاسبة المجرمين) تعطي دفعة هائلة للمحامين، حيث الثقة بالنفس و القدرة على التحكم و التلاعب بالآخرين و مشاعرهم و أفكارهم تُعتبر مفاتيح اساسية لإقناع القضاة و المحلفين بوجهة نظر المحامي، و هذه الصفات الفظيعة هي لعبة الشخص السايكوباثي!

1. رئيس تنفيذي CEO :

نعم! سواء كان الأسلوب هو التكتيكات المخادعة، مثل خلق الفوضى بينما تبقى هادئاً، أو الحزم و الشدة و الإصرار على تحقيق رغباتهم بمعزل عن الآخرين، يظهر السايكوباثيين ميولاً قوية لأن يتقلدوا المناصب القيادية في الشركات و المؤسسات و أن يثبتوا أنفسهم على حساب الآخرين و يستغلوا جهودهم و إنجازاتهم!