12/11/2019

4 اسباب حقيقية كانت وراء غرق التيتانيك

آر إم إس تيتانيك سفينة ركاب تم البدء في بنائها من عام 1909 الى عام 1912 ، كانت مصممة لكي لا تغرق بحيث تم اضافة قواطع حديدية عازلة بشكل عرضي على طول قاع السفينة لتتمكن من الابحار حتى وان تم دخول الماء اليها من اي جزء فيها ولكن ما حدث عند اول ابحار لها فاق كل التوقعات  في مايلي السر الحقيقي وراء غرق التيتانيك .

4 اسباب حقيقية كانت وراء غرق التيتانيك

4 اسباب حقيقية كانت وراء غرق التيتانيك وكان من الممكن تفادي الحادثة :


1. تجاهل القبطان للتحذيرات :

كان انطلاق التيتانيك في يوم 10 ابريل من عام 1912 متوجهة من لندن الى نيويورك عبر المحيط الاطلسي ، غرقت السفينة بعد 4 ايام من ابحارها وفي ذلك المساء في الساعة 10:55 قبل الارتطام بساعة  كانت سفينة اخرى قد علقت في الجليد وتم انذار التيتانيك بالامر الا ان القبطان تجاهل هذا التنبيه واستمر بالابحار معتقدا اتخاذ مسارا اخر قد يجبنه الاصطدام .

اثار اصطدام التيتانيك بالجبل الجليدي
تسبب الجبل الجليدي بتشققات على طول السفينية من جانبها الايمين والتي تسببت بدخول المياه الي القواطع الفاصلة بين اجزاء السفينة


2. الابحار بسرعة كبيرة :

كان تجنب الاصطدام ممكنا اذا كانت تسير بسرعة بطيئة الا ان سرعتها كانت قد تجاوزت 21 عقدة مما تسبب بفقدان السيطرة عليها عندما قام القبطان باطفاء المحركات عندما شاهد الجبل الجليدي على بعد 400 متر ، تسبب باصطدامها بجانبها الايمن والاحتكاك بالجبل الجليدي .


3. العوازل العرضية :

القواطع المستخدمة لعزل طبقات التيتانيك من المياه
كانت الباخرة مصممة لتحمل دخول المياه اليها بفعل الاصطدام ولكن عدم احكام القواطع المبينة في الاعلى تسبب بدخول المياه الى باقي اجزاء الباخرة

العوازل المستخدمة في قاع السفينة تمكنها من الابحار في حال دخلت المياه اليها لانها لن تسمح بمرور المياه الى باقي الاجزاء ، ما حدث عند الاصطدام ان الماء قد دخل في جزئها الاول من مقدمة السفينة وعند امتلائها بالماء تسرب الماء الى المقطع الثاني لانها لم تكن محكمة الاغلاق بخلاف ما تم صنعه من اجلها .

4. التباشيم كانت ضعيفة :

التباشيم هي مسامير حديدية تستخدم لإصاق صفائح الحديد في نقاط معينة ، بعد اخذ عينات منها للتايتنك تبين ان نوع الحديدة المستخدم في صناعتها رديء جدا وكان السبب في غرقها ، حيث كان من الممكن ان تجنب الغرق اذا كانت هذه التباشيم من انواع جيدة من الحديد ، وبالعودة الى ظروف التصنيع اكتشف المحققون ان المهندسين قد استخدموا نوع رديء من هذه التباشيم بعد نفاذ الانواع الجيدة وعدم توفرها وكان هذا الخطأ البسيط القشة الذي كسرت ظهر البعير وتسببت في الغرق .

التباشيم المستخدمة في بناء التيتانيك
تبين الصورة لحظة اصطدام الباخرة في الجبل الجليدي وكيف انخلعت التباشيم التي كانت تحكم اجزاء الباخرة مع بعضها البعض وسببت انبعاجات في الباخرة سببت دخول المياه اليها .

كتابة واعداد : أحمد خريس | طور قدراتك