الجميلة والوحش أسطورة أم حقيقة؟

هل كانت حكاية الجميلة والوحش اسطورة ام انها حقيقة ، حيث تدور احداثها حول فتاة قام والدها التاجر بإهدائها الى وحش يسكن القلعة ليحافظ على حياته وبعد ذلك احب الوحش الفتاة وطلب ان يتزوجها ....الخ ، ولكن هل هذه القصة حقيقية ام اسطورة ؟

الجميلة والوحش أسطورة أم حقيقة؟

هذه القصة حقيقة حيث بدأت احداثها في عام 1547 في فرنسا ،  ذلك الوقت كان الامراء والاغنياء يتبادلون الهداية الثمينة والغريبة حيث قدم احد النبلاء الى الملك الفرنسي هنري الثاني رجلا غريبا يسمى "بتروس" يغطي الشعر وجهه وجميع جسمه،  مأسورا في عربة حديدية  ، وكان الاعتقاد حينها انه وحشا بريا له قدرات خارقة ، الا ان الامر لم يقف فقط على الاحتفاظ به بل قررت زوجة الملك تزويج هذا الوحش من فتاة جميلة لتلد وحوشاً تتباهى بهم امام ملوك اوروبا فاختارت الملكة فتاة في غاية الجمال تدعى كاثرين للتزوج من الوحش بتروس .

لم تكن كاثرين تعلم شكل زوجها بل كل ما كنت تعلمه انه هذا يوم زواجها لعريس لها اختارته الملكة وعندما رأت زوجها لأول مرة رجل كثيف الشعر ولا يوجد اي ملامح ظاهرة على وجهه فقدت وعيها ، ولكن الامور تحولت الى الافضل عندما اكتشفت ان هذا الوحش الذي كانت لا تستطيع النظر اليه لطيف جدا لتتحول مشاعر الخوف والكره الى مشاعر حب وتعلق فأنجبت منه اربعة اطفال .

مات بتروس عام 1623 ولم يمنح امتيازات الموت من مراسم الدفن او الصلاة لأنه كان يعتبر حيوانا متوحشا ، الا ان بعد 500 عام على موته اكتشف العلماء انه لم يكن سوى رجل عادي مصاب بفرط نمو الشعر ولكن الجهل الناس حينها صوره كوحش ، يوجد الان صورة لبتروس في المتحف الوطني للفنون بواشنطن تحت عنوان " حيوانات وحشرات عاقلة"

المصدر : الجزيرة الوثائقية