سلسلة لغة الجسد 11 - الإحباط

كيف ينعكس الإحباط على لغة الجسد؟


الإحباط شعور نحس به عندما نعجز عن القيام بعمل ما أو الحصول على أمر ما، مثلاً إذا كان لديك الكثير من العمل لكن لا وقت للقيام به سينتهي بك الأمر بالشعور بالإحباط بالتأكيد.

عندما نشعر بالإحباط ينعكس ذلك على تعابير وجهنا و على حركات جسدنا، العلامات التالية تترافق عادة مع الإحباط. 


علامات الإحباط في لغة الجسد:

  • وضع اليد على الوجه مع تغطية العيون:

و هذه علامة شهيرة تترافق مع الشعور بالإحباط و خيبة الأمل.

وضع اليد على الوجه مع تغطية العيون

  • حك مؤخرة الراس أو تدليك الرقبة من الخلف:

و هذه علامة تدل على الشعور بالضغط و الإحباط.

حك مؤخرة الراس أو تدليك الرقبة من الخلف


  • هز الرأس يمنة و يسرة:

و كأن الشخص يريد أن يقول لا بينما يبعد نظره عن ما تسبب بإحباطه.

هز الرأس يمنة و يسرة

  • تدليك جانبي الرأس:

يترافق الشعور بالضغط مع الشعور بالإحباط و يلجأ الناس لهذه الحركة لتقليل الضغط عن الرأس مع إغلاق العيون
تدليك جانبي الرأس

  • مسك معصم اليد باليد الثانية:

حيث يبدو العقل الباطني كأنه يريد القول : أنا مقيد. و هذا مرتبط بالإحباط  وقلة الحيلة. 
مسك معصم اليد باليد الثانية

  • حك الأيدي أو الوجه بقوة:

تدل هذه الحركة على الشعور بالإحباط و التوتر و قلة الحيلة.

حك الأيدي أو الوجه بقوة


 كيف نستفيد من العلامات السابقة؟

 تساعدنا العلامات السابقة على فهم ما إذا كان الآخرون محبطون، و أن نتصرف بناء على هذه المعلومة، و أيضاً يجب علينا تجنب هذه العلامات إذا أردنا منع الآخرين من معرفة شعورنا بالإحباط.

مثلاً يجيد محترفو لعبة الشدة قراءة لغة الجسد باحترافية، فمثلاً إذا ظهرت عليك علامات الإحباط بسبب حصولك على ورق سيء، قد يدرك أحدهم ذلك من نظره إليك فحسب.

الإحباط و التوتر:

غالباً ما يترافق الشعور بالإحباط مع الشعور بالتوتر، و بالتالي قد تلاحظ ترافق أو تشابه علامات هاتين الحالتين، لمعرفة لغة الجسد في حالة التوتر بإمكانك قراءة مقال (لغة الجسد - التوتر).