3/08/2019

5 حقائق مدهشة عن ثعبان المامبا السوداء

تنتشر الكثير من الافاعي والثعابين حول العالم ، منها ما هو سام ومنها ما هو غير ذلك ، مثلا ثعبان الكوبرا يمكنه قتل فريسته عن طريق سمه العصبي اما البايثون او الاناكوندا فهما من فصيلة الاصلة  وهي فصيلة تضم جميع الافاعي العاصرة ، ولكن من بين هذه المفترسات المنتشرة في الغابات والصحراء الافريقية يخشى الجميع من ثعبان واحد وهي المامبا السوداء ، فما هي المامبا السوداء وما الحقائق المدهشة المنتشرة عنها .

 5 حقائق مدهشة عن ثعبان المامبا السوداء


1. ماهي المامبا السوداء :
المامبا السوداء هي أطول ثعبان سام في أفريقيا بطول في المتوسط يبلغ 2.5 متر وتتزايد في بعض الأحيان لتصل إلى 4.3 متر، وينظر إليها على أنها أحد الحيوانات الأكثر فتكا في أفريقيا والعالم،والمامبا السوداء هي واحدة من الثعابين الأكثر إثارة للخوف في أفريقيا بسبب سمها القوي وحجمها، وضراوة هجماتها. وهي مشهورة بأنها من أسرع الثعابين في العالم وقادرة على التحرك في أقل من 5.4 متر من الثانية (16-20 كم في الساعة).ويكيبيديا

 يطلق على لدغة الثعبان بـ قبلة الموت ، اذ ان جرعة مكونة من 120 ملي جرام  قادرة على قتل انسان بالغ  خلال مدة لا تتجاوز الـ 20 دقيقة ، وهذا ما جعلها عرضة الى الكثير من الاساطير والاشاعات التي اخذت تنتشر في افريقا ، كما جعلت اكبر خبراء الافاعي يتعاملون معها بحذر شديد وخاصة عند دراسة سلوكها في بيئتها .


2. المامبا السوداء ليست سوداء :
يتراوح لون هذه الثعابين من الاخضر الزيتوني إلى الرمادي إلى البني الداكن اما من الاسفل فلونه مائل الى الاصفر ، الثعابين الصغيرة من هذا النوع  لها اللوان شاحبة وتزداد درجة الون عند البلوغ ، يعود السبب  بوصفها بالسوداء الى لون فمها الاسود الذي تخيف به الاعداء عند شعورها بالخطر .


3. المامبا السوداء لاتتوازن على ذيلها عند الهجوم :
المامبا السوداء هي أطول ثعبان سام في أفريقيا وثاني ثعبان سام في العالم بعد الملك الكوبرا،  ويتراوح طوله من 2 إلى 4.5 متر (6.6 إلى 14.8 قدم) ويبلغ وزنه  في المتوسط 1.6 كجم (3.5 رطل)، ولكن عندما يرتفع الثعبان للهجوم على اعدائه ، قد يبدو أنه يتوازن على ذيله ، لكن هذا مجرد وهم ناتج عن حقيقة أن جسمه طويل بشكل غير عادي فقط وليس بانه يتوازن .


4. يعتبر من اسرع الثعابين في العالم :
في حين أن المامبا السوداء هي أسرع ثعبان في أفريقيا وربما أسرع ثعبان في العالم ، فإنها تستخدم سرعتها للهروب من الخطر ، بدلاً من اصطياد الفريسة،  تم تسجيل سرعة 11 كم / س (6.8 ميل في الساعة) ، لمسافة 43 م (141 قدم) لاحد ثعابين المامبا،  وبالمقارنة ، فإن متوسط سرعة الإنسان يبلغ 6.5 ميل في الساعة ،  لا يلاحق المامبا السود الناس أو الخيول أو السيارات ، ولكن حتى لو فعل ذلك يكون لوقت قصير ،فهو لا يمكنه الحفاظ على نشاطه لفترة طويلة.


5. سميتها وفرائسها :
تغامر المامبا السوداء  بالخروج في النهار بحثًا عن فرائسها ، تعتبر الطيور والخفافيش طعامها المفضل ، تصعد على الاشجار لتجهز الكمين ، اذ تراقب الطيور ببصرها ، وعندما يقترب احد فرائسها منها ،  ترتفع  عن الأرض وتلدغ مرة أو أكثر ، وتنتظر أن يشل سمها الضحية ويقتلها قبل أن تأكلها .

المامبا السوداء سميتها وفرائسها


السم ثعبان هو كوكتيل قوي يحتوي على السم العصبي dendrotoxin ، cardiotoxins ، و fasciculins وهنا شرح مفصل عن هذه السموم (سم الثعابين ماهو وكيف يؤثر على الجسم). تشمل الأعراض المبكرة للدغة :

  1.  الصداع 
  2. الذوق المعدني (الشعور بطعم المعدن بالفم)
  3.  الإفراط في إفراز اللعاب والتعرق
  4. الإحساس بالوخز مع كل نبضة من القلب 

بعد اللدغ  ينهار الشخص في أقل من 45 دقيقة ويمكن أن يموت في غضون 20 الى 30 دقيقة  ، و يشمل السبب النهائي للوفاة فشل الجهاز التنفسي ، والاختناق ،وتوقف الدورة الدموية في حال لم يحصل المصاب على المضاد المناسب ، معدل الوفيات من لدغة مامبا السوداء مايقارب الـ  100 ٪. على الرغم من ندرتها . لدغاته  غير شائعة لأن الثعبان يتجنب البشر ، وليس عدواني ، ولا يدافع عن مخبأه .

المصدر ( 1،2)