لغة الجسد 18# [ تفسير الحالات العاطفية ]

تكلمنا في هذه السلسلة عن كثير من المشاعر و أثرها على لغة الجسد، في هذا المقال سنفصل العلامات المترافقة مع الحالات العاطفية الرئيسية (الغضب، الخوف، الحزن، الإحراج، الدهشة السعادة) بشكل سريع، و مع أنها سهلة الملاحظة و الفهم لأغلب الناس، إلا أن بعضنا قد لا يلاحظ بعض العلامات المذكورة أدناه. 

 لغة الجسد 18# [ تفسير الحالات العاطفية ]



تفسير الحالات العاطفية الأساسية في لغة الجسد: 

الغضب: 
نشعر بالغضب عندما نفشل بتحقيق أهدافنا أو عندما يصيبنا الإحباط الشديد (بسبب شخص ما أو أمر ما)، علامات الغضب في لغة الجسد: 
  • احمرار الوجه أو الرقبة. 
  • ظهور الأسنان و الزمجرة. 
  •  القبضات المضمومة. 
  •  الاعتداء على المساحة الشخصية
  •  علامات لغة الجسد الهجومية. 

 الخوف :
نشعر بالخوف عندما تكون الحاجات الأساسية تحت التهديد (الحياة، الصحة، المال، العائلة، ...)، و هنالك عدة مستويات من الخوف تترواح من القلق العابر إلى الرعب الشديد، علامات الخوف في لغة الجسد:  
التعرق (عرق بارد) – الجسم أو اليدين. 
  •  الوجه الشاحب. 
  •  الفم الجاف. 
  •  تجنب النظر إلى الناس. 
  •  العيون شبه الدامعة. 
  •  تغير نبرة الصوت بصورة غير طبيعية . 
  • ارتجاف الشفاه. 
  • أخطاء الكلام. 
  •  زيادة سرعة دقات القلب. 
  •  توتر العضلات: قبضة مشدوة، ذراع مشدودة، حركات متشجنة. 
  • قطع النفس. 
  •  التململ بعصبية. 
  •  الوضع الدفاعي
  •  الحزن : الحزن هو نقيض السعادة، و يعكس حالة تشاؤمية، علامات الحزن في لغة الجسد: 
  • انحناء الجسم إلى الأسفل. 
  •  ارتجاف الشفاه. 
  •  نبرة الصوت الحزينة. 
  •  الدموع. 

 الإحراج:
 قد نشعر بالإحراج في لغة الجسد بسبب الشعور بالذنب أو انتهاك القيم أو الصورة الشخصية لأنفسنا، علامات الإحراج في لغة الجسد: 
  • احمرار الوجه. 
  •  النظر إلى أسفل، أو بعيداً عن الآخرين (فقدان التواصل البصري).
  •  تقطيب الوجه، الابتسامات الزائفة، تغيير الموضوع لإخفاء الشعور بالإحراج. 

 الدهشة:
 تحصل الدهشة عندما يواجه الشخص أموراً غير محسوبة، علامات الدهشة في لغة الجسد: 
  • رفع الحواجب. 
  • توسيع العينين. 
  • فتح الفم. 
  • الرجوع إلى الوراء بصورة مفاجئة. 

 السعادة:
 نشعر بالسعادة عند تحقيق الأهداف أو الحصول على الاحتياجات: علامات السعادة في لغة الجسد: 
  • استرخاء العضلات.
  • الابتسامات الحقيقية. 
  • أوضاع الجسم غير المغلقة (عدم تكتيف الذراعين أو مقاطعة القدمين...).

الخاتمة
و مع نهاية هذا المقال، أعزائنا المتابعين نكون قد وصلنا إلى نهاية سلسلة لغة الجسد، حيث تطرقنا في هذه السلسلة الأوسع و الأشمل عربياً  إلى الحالات الأساسية و الأكثر أهمية في عالم لغة الجسد. 

لا ندعي أن هذه السلسلة غطت كل شيء في عالم لغة الجسد (فهذا أمرٌ شبه مستحيل بالمقالات لوحدها)، إلا أنها قدمت للمتابع العربي أساساً  نظرياً صلباً في هذا العلم، لكن تبقى مسؤولية التطبيق على أرض الواقع مسؤولية شخصية  و بحاجة الكثير من الانتباه و المتابعة و التدقيق. 

نتمنى أن تكون السلسلة قد نالت إعجابكم و تقديركم، و سنتابع كتابة مقالات متعلقة بلغة الجسد و استخدماتها الواسعة في المستقبل، لكن ستبقى هذه السلسلة التي نشجعكم على دراستها و تطبيقها مرجعاً لكل مقالاتنا المستقبلية، مع تشجيعنا للمهتمين بالتوسع في هذا العلم بالاطلاع على مزيد من الكتب أو المقالات أو مقاطع الفيديو المنتشرة على الانترنت. 


تمـت بحمد الله 
بحث و إعداد : يزن الشربجي | طور قدراتك