هل صحيح أن النعامة تطمر رأسها في التراب؟




طبعًا لا فهذه الفكرة خاطئة لصقت بالنعامة منذ قرون أطلقها كاتب وعالم طبيعي روماني اسمه بلين لا نسيين Pline l'Ancien فقد قال:" النعامة أكثر الحيوانات غباء، فهي تظن أن أحدًا لن يراها إذا طمرت رأسها في التراب". وهذه فكرة خاطئة جدًا وغير علمية، لأن النعامة لا تطمر رأسها في التراب وإنما تنحني وتضع رأسها بمستوى الأرض.

 وهناك تفسيرات عدة لوضع رأسها على التراب:

  • عندما تجد النعامة نفسها وسط عاصفة رملية، تضع رأسها على مستوى الأرض لتحمي نفسها من الغبار. والأفارقة يقولون إنهم عندما يرون النعامة تضع رأسها على مقربة من التراب فهذا مؤشر لأن عاصفة ستهب.
  • ويقال أيضًا إنها تقرّب رأسها من الأرض من أجل أن تتلقى بشكل أفضل الضجيج والذبذبات التي تشير إلى وجود حيوان نهّاب مثل الثعلب والذئب.
  •  أو لأنها تريد أن تنظّف عشّها وتعيد بيضها إليه. فالنعامة تضع بيضها في حفرة صغير على الأرض.
  •  ويقال أيضًا إن الهدف عدم لفت الأنظار إليها وتحديدًا أثناء حضانة فراخها