اعنف قصف جوي تعرضت له اليابان

لم يكن قصف الولايات المتحدة الأمريكية للمدينتين اليابانيتيين ( هيروشيما و ناغازاكي ) بالسلاح النووي هو أعنف قصف في التاريخ و لا صاحب الرقم القياسي في عدد الضحايا بل كانت الجريمة الكبرى هو ما عرف بعملية ميتينج هاوس Operation Meetinghouse في إطار الحرب العالمية الثانية حيث تعد هذه العملية العسكرية الجوية التي جرت يوم التاسع من أذار عام 1945 .. أعنف و أكثر العمليات العسكرية وحشية في تاريخ الطيران حيث قامت 330 قاذفة استراتيجية أمريكية من طراز B-29 بالهجوم على العاصمة اليابانيـة طوكيـو و قصفت المدينة لمدة تزيد عن الثلاث ساعات بأكثر من 2000 طـن من القنابل شديدة الإنفجار و التي تحتوي على النابالم و الفوسفور الأبيض عاصفة النار التفجيرية الناتجة عن القصف سحقت العاصمة اليابانية تماماً و سوت نصفها بالأرض و قتل على الفور ما يقرب من 100 الف مواطـن ياباني و هو أكبر رقم للضحايا في عملية جويـة في التاريخ و بلغت درجة الحرارة الاحتراقية في العاصمة نتيجة عاصفة النار ما يقرب من 1800 درجة مئويةو دمرت أكثر من 260 الف بناء من المدينة و سوتها بالأرض بالكامل و شردت مليون إنسان خلال 3 ساعات .

في الصور طوكيـو عاصمة الإمبراطورية اليابانيـة بعد الغارة و قد تمت تسويتها بالأرض جموع لمدنيين يابانيين محترقين مواطنة يابانية محترقة مع طفلها الذي كانت تحمله .