القمح ملك الحبوب
أحدث المشاركات
جاري جلب احدث المواضيع ...

القمح ملك الحبوب



حبوب القمح من أكثر الوجبات اللذيذة، وهى علاج فعال ووقاية من مئات الأمراض المزمنة لاحتوائها على العديد من المغذيات، والفيتامينات، والأملاح المعدنية، والألياف، والبروتينات، والنشويات، مما يجعلها وجبة غذائية متكاملة.. وحبة القمح الكاملة (بدون تقشير أو معالجة) أغنى بكثير من القمح المقشور والمعالج (الدقيق) فى الفائدة الغذائية بنسبة تصل إلى 60%.
.
والحبة الكاملة للقمح تتكون من 3 أجزاء:
- الجزء الأول: (الاندوسبيرم) والذى يكون بنسبة 80% من الحبة، وهو يحتوى على النسبة الأكبر من النشويات المركبة والبروتين، ولكنها أقل احتواء على الفيتامينات..
- الجزء الثانى: (النخالة) وهو القشرة الخارجية، ويحتوى على النسبة الأعلى من الألياف، والماغنسيوم، وفيتامين (ب1،ب2،ب6)، والحديد، والزنك..
- الجزء الثالث: (جنين القمح) وهو أقل جزء فى حجم الحبة، ولكنه الأعلى فائدة؛ فهو يحتوى على الألياف، وفيتامين (هـ)، والماغنسيوم، والحديد، والزنك، والفوسفور، بالاضافة إلى فيتامين (ب المركب).

ولقد ثبتت فعالية القمح كعلاج جيد لسوء الهضم، والإمساك لغناه بالألياف، ووجوده كمنقوع فى اللبن (البليلة) يؤخر انتقال اللبن من المعدة إلى الأمعاء مما يساعد فى علاج عسر الهضم، كما للحبوب دور هام كعامل مساعد فى عمليات التخسيس بسبب الألياف الغنية الموجودة بها التى تشعر بالامتلاء والشبع نتيجة لبقائها فترات طويلة بالمعدة.

كما أن احتواء حبوب القمح على كل من الكالسيوم، وفيتامين (ب المركب)، والحديد، والبوتاسيوم، واليود، والصوديوم، والفوسفور، وحامض الفوليك، والنحاس.. يجعلها منشطات قوية للمناعة مما يقلل من الآلام المزمنة وخطر الإصابة بالروماتيزم.

والحبوب (البليلة) كوجبة غذائية متكاملة تعتبر منشط للمخ ومقوى للأعصاب، كما أنها تقللل فرص الإصابة بسرطان الأمعاء والقولون (الألياف الغنية تزيد من سرعة إخراج الفضلات المحتوية على السموم وتنظف الأمعاء)، كما أنها تقلل من فرص الإصابة بسرطان الثدى.
.
والألياف الغنية التى تتوافر فى حبوب القمح تقلل من نسب إمتصاص الدهون والكولستيرول، وتحسن من نسب امتصاص السكر ووصوله للدم، كما أنها تقلل من نسب الإصابة بحصوات المرارة.
.
كما أن محتواها العالى من الماغنسيوم والذى يدخل كعامل مساعد مع 300 إنزيم حيوى داخل الجسم يرفع من كفاءة الأنشطة الحيوية والتحويلات الكيميائية النافعة داخل الخلايا.

أما عن دور اللبن الممزوج بالحبوب.. فهو يساعد على نضارة وحيوية الجلد، كما أنه يعطى صحة أفضل للأسنان والعظام، وهو غنى بالبروتين الذى يساعد على بناء الكتلة العضلية، ويقلل من التوتر، ويخفض من معدلات ضغط الدم المرتفع، أما محتواه العالى من فيتامين (أ) و (ب) فيقوى من الإبصار.

وأخيراً إن الحبوب مع اللبن وجبة غذائية متكاملة الفوائد، وناهيك عن روعة المذاق.. فهى تفى بكل الاحتياجات اليومية لضمان صحة ونشاط للجسم، ووقاية من العديد من الأمراض المزمنة والخطيرة.
.
يَا أَيُّهَا النَّاسُ إذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لا إِلَهَ إِلاً هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ (فاطر، 3)