لماذا الاذكياء اقل سعادة
أحدث المشاركات
جاري جلب احدث المواضيع ...

لماذا الاذكياء اقل سعادة


يبلغ معدل الذكاء IQ  لـ ألبرت آينشتاين 170، و ستيفن هوكينغ 160، وأشتون كوتشر 160، و ناتالي بورتمان 140، يبدو أن الأشخاص الأذكياء لا يعانون من مشاكل كثيرة وحياتهم سعيدة حقًا. لكن كما اتضح السعادة نادرة بين الأشخاص الأذكياء بشكل استثنائي ونستكشف أسباب ذلك في هذا الموضوع.

1. يميل الأذكياء الى التحليل المستمر والمبالغ فيه لاحداث حياتهم :
يميل الأشخاص ذوو معدل الذكاء المرتفع إلى تحليل أحداث حياتهم بشكل مستمر، و مع مرور الوقت يصابون بالاحباط و ذلك لأن استنتاجاتهم غالبًا ما تكون مليئة بالخوف وخيبة الأمل، وتظهر مشاكل  وهمية  في رؤوسهم.

يوصي الكاتب والمدرب روبرت تايبي بتعلم كيفية قبول حقك في ارتكاب الأخطاء والاعتراف بها، وبالسماح للآخرين بالوقوع في الخطأ أيضًا، فالناس ليسوا ملائكة، و ستكون أفضل حالاً بالتأكيد اذا كان تحليلك يهدف للوصول إلى حلول او افكار، لا أن يكون بناء مشكلات في خيالك فقط.

2. يتوقع الأذكياء المثالية في كل شيء:
يعرف الأشخاص الأذكياء بوضوح ما يريدون، و غالبا ما ينظرون إلى العالم بطريقة مثالية، ومن الصعب عليهم التخلي عن توقعاتهم، و هذا يمنعهم من الحصول على الرضا في الحياة و من الشعور بالسعادة، فواقع العالم حولهم غالبا ما يجلب  لهم  خيبة الأمل.

في كتابه "السعادة الحقيقية" يدعو مارتن سليجمان عالم النفس في جامعة بنسلفانيا إلى "تذكر النعم" اليومية، فقط تذكر تلك الأشياء والأحداث التي تجعلك تشعر بالرضا، و سوف يصرفك هذا عن الأفكار السلبية، و أيضاً حاول الاحتفاظ بمذكرات عن الأشياء التي تشعر بإنها نعمة لك مثل (العائلة، والصحة، والأصدقاء، والتعليم، والحرية).

3. يفتقرون إلى العلاقات مع الاخرين :
 من الصعب جدًا على الأشخاص الأذكياء التحدث إلى أي شخص، فهم يرغبون بالتحدث عن أحداث مهمة وذات مغزى ونادراً ما يتم قبولهم وفهمهم، و وفقا للعلماء فإن التنشئة الاجتماعية للأشخاص الذين يتميزن بارتفاع معدل الذكاء هي تجربة غالبا ما تكون أكثر إيلاماً من الشعور بالوحدة.

حاول إعادة النظر في محيطك والتخلص من الأشخاص الذين يجرونك إلى "القاع" أو تفريغك داخليًا، اعثر على طرق لتكوين معارف جديدة مع الأشخاص الذين يتشابهون في تفكيرهم معك، و قدر الأقارب الذين يحبونك بصدق - فهذه هي أفضل طريقة للتخلص من الشعور بعدم الرضا، وفقا لعالم النفس ديفيد جي مايرز.

4.يعانون من مشاكل نفسية:
تؤكد العديد من الابحاث العلمية أن الاذكياء غالباً ما يعانون من اضطرابات عقلية، لم يستطع العلماء العثور على سبب مباشر لهذا، لكنها الحقيقة . جيث يؤدي عادة التحليل المستمر إلى تأملات متكررة حول الحياة والموت والشعور بالوجود، و كل هذا يؤدي إلى الاكتئاب.

الحل؟ ساعد الآخرين أكثر، حتى الغرباء، حيث أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يساعدون الآخرين يشعرون بالراحة الداخلية أكثر من أولئك الذين يتجاهلون مشاكل الآخرين.

5.القيام بامور غير عقلانية:
الأذكياء يرتكبون أخطاء كثيرة مثل أي شخص آخر، "إن الأشخاص الذين لديهم معدل ذكاء فوق المتوسط يقومون بأعمال غير عقلانية  ويعتمدون على الحدس".

يقترح العالم إيغور جروسمان من جامعة واترلو أن يتحدث هؤلاء الأشخاص عن مشاكلهم الى اشخاص مقربين من أجل أن ان يخففوا الضغوط النفسية داخلهم حتى يصلوا إلى استنتاجات أكثر حكمة وعقلانية.

6. يعانون من  التوتر:
توصل علماء كنديون إلى استنتاج مفاده أن الأشخاص ذوي معدلات الذكاء المرتفعة يتصورون المشاكل اليومية البسيطة بشكل أكثر تعقيداً، و يعانون من كثرة التفكير مما يؤدي إلى الإجهاد المزمن والقلق والتوتر.

وفقا لنصيحة الطبيب النفسي ميهالي سيكسزنتميالي ، من الجدير تعلم كيفية تعطيل المشاعر السلبية مؤقتا عندما نواجه الكثير من المشاكل، وهذا سيساعدنا على تحليل الوضع بهدوء وإيجاد طرق جديدة للخروج من هذا الوضع الصعب.


7.أكثر عرضة لمشاكل صحية:
الناس الأكثر ذكاء  يذهبون إلى الفراش مبكرا - وهذا هو الاستنتاج الذي توصل إليه العلماء، ومن المعروف أن هذه الامر  يؤدي إلى أمراض القلب، بالإضافة إلى ذلك ، اتضح أن الأشخاص ذوي الذكاء المتقدم أكثر عرضة للإدمان على الكحول والتدخين بسبب زيادة القلق.

ينصح المتحدث  والكاتب ورجل الأعمال آدم ج. جاكسون بأن تتعلم كيفية الاسترخاء، حاول القيام برحلة ولا تنسى أن تستريح يوميا (نوم كامل ليلاً)، وخصص وقت الفراغ لديك بالقيام بأي شيء يجلب البهجة لك كالتمارين البدنية، فمن خلال هذه الأنشطة ، يفرز الجسم "هرمون الفرح" - والمعروف باسم الاندورفين ، والذي يحسن مزاجك بشكل كبير.

8.يشعرون بالراحة في وحدتهم :
يشعر الأشخاص ذوي الذكاء الشديد بعدم الراحة أثناء التواصل المتكرر مع الأصدقاء. فهم يركزون بشكل كبير على تحقيق أهدافهم، وبالتالي يمكنهم الاستغناء بسهولة عن اي فرصة لقضاء الوقت مع شخص آخر.

إذا كنت مرتاحًا بعزلتك فهذا أمر رائع، ولكن لا ينبغي عليك عزل نفسك عن الآخرين، لقد أثبت علماء النفس أن الأشخاص الذين يجدون الوقت للتحدث مع أحبائهم يشعرون بالسعادة أكثر في حياتهم، من المهم مشاركة خبراتك وفرحك وحزنك مع من حولك،  لذا فكّر في كيفية جعل التواصل مع الناس مفيدًا لك و تجنب العزلة.


ترجمة وتعديل : أحمد خريس | طور قدراتك