حقائق تاريخية غريبة عن اليونان القديمة
أحدث المشاركات
جاري جلب احدث المواضيع ...

حقائق تاريخية غريبة عن اليونان القديمة



الفلسفة، المباني القديمة، والأساطير هي أول الأشياء التي تخطر  في ذهننا عندما نفكر باليونان القديمة، لكن ومع ذلك لم يكن الناس في تلك البلاد مرتبطين بالمسائل الفكرية، بل قاموا ببعض الأشياء المجنونة التي يمكن أن تجعل الشخص العصري يشعر بالخجل منها!

حقائق تاريخية غريبة  عن اليونان القديمة 

1. كان يتم تذوق شمع الاذن للتعرف على الامراض :
كانت الأعراض الأساسية كافية لتشخيص المرض، ولكن تذوق شمع الأذن كان ممارسة شائعة بين العديد من الأطباء، فقد كانوا يعتقدون أن جميع سوائل الجسم لها طعم مختلف ومميز، وقد يشير التغير في الطعم  إلى نوع من المرض، لذلك إذا كنت مريضاً في اليونان القديمة، فإن الطبيب على الأرجح سوف يمسك إصبعه ويضعه في أذنك ويتذوق شمع الأذن.

2. استخدام عرق الرياضيين لعلاج الشد العضلي :
قبل ممارسة الرياضة في صالات الألعاب الرياضية في اليونان القديمة ، يغطي الرياضيون أنفسهم بزيت الزيتون. وخلال ممارستهم الرياضة يتم كشط الزيت مع العرق والغبار بمساعدة كاشطات معدنية خاصة،  ومن ثم صب هذا الخليط في زجاجات و بيعه للأغراض الطبية مثل علاج توتر العضلات والشد العضلي.

3. يجب على النساء العطس  لتجنب الحمل :
وفقا للاعتقاد السائد ، لمنع الحمل كان على المرأة العطس مباشرة بعد ممارسة العلاقة بين الزوجين، لكن كانت الطريقة غير مجدية. وكان هنالك طريقة أخرى وهي عجينة مصنوعة من راتنج الصنوبر(صمغ الصنوبر) والعسل، حيث يتم وضعها على الأعضاء التناسلية، ومع ذلك لم يساعد هذا في تجنب الحمل.

4. استخدمت الاحجار والإسفنج بدلاً من اوراق التواليت :
لم يستخدم أحد ورق التواليت في ذلك الوقت لأنه لم يكن موجود حينها، لكن كان الجسم بحاجة للتنظيف بعد قضاء الحاجة و كان الأغريق القدماء يقومون بذلك عن طريق حجارة و قطع مستديرة من السيراميك، اليونانيون كانوا مقتصدين للغاية  فكل شخص منهم كان يمتلك 3 احجار و كان ينظفها باستمرار، اما الطبقة المخملية فكان لدى أفرادها خيار أفضل: إسفنج مثبت على عصا.

5.كان يتم وضع الصخور على الجثث داخل المقابر :
في بعض المقابر اليونانية القديمة عثر علماء الآثار على صخور وحجارة على اليدين والقدمين والرؤوس، كان يضعها اليونانيون القدماء على  الموتى في مقابرهم، و بالرغم من حقيقة أن الإغريق أنفسهم كانوا منبع التفكير العقلاني، إلا أنهم كان لديهم تحيزاتهم ومخاوفهم الخاصة كما هو الحال في هذه الحالة: الخوف من الزومبي جعلهم يضعون الحجارة على الموتى حتى لا يخرجوا من قبورهم ويقوموا بقتل الأحياء!

6.كان يحظر على المصارعين ارتداء الملابس :
في المصارعة اليونانية القديمة، لم يكن لدى الناس زي موحد وكان عليهم القيام بكل تمارينهم بدون ملابس! أما أولئك الذين كانوا يخجلون من ذلك كانوا يوبخون بشدة و يوصفون بأنهم اصحاب فكر بربري.

7.رمي تفاحة لفتاة =  أنت تحبها :
الطرق الحديثة للتعبير عن مشاعرك  للمرأة بسيطة للغاية: يمكنك أن تقدم لها الزهور أو الشوكولا، ولكن كان الإغريق القدماء أكثر بساطة: كانوا يرمون تفاحة على محبوباتهم! هذا العمل الغريب يمكن أن يعني أيضا طلب زواج.

8.الحواجب الكثيفة  والعريضة من علامات الجمال لدى النساء:
أما إذا أرادت الفتاة ان يرمي لها شخص تفاحة فيجب عليها ان تزيد كثافة شعر حاجبيها! كانت الحواجب مصدر للغيرة بين النساء و كان على الفتيات ذوات شعر الحاجب الرفيع ازالته ووضع شعر حاجب مستعار يتميز بالكثافة.


ترجمة وتعديل: أحمد خريس | طور قدراتك