أحدث المشاركات
يرجى الانتظار لحين جلب المواضيع ...

8 صفات ضرورية حتى تكون مديراً رائعاً

الإدارة السليمة أهم عوامل النجاح، و اتخاذ القرار الصحيح ليس بالمهمة البسيطة، إذاً ما الذي يلزم حتى تكون مديراً رائعاً و ناجحاً ؟ قامت جوجل بإجراء دراسة موجهة لمن يرغب بأن يصبح قائداً ناجحاً، أو يرغب بأن يجد قائداً ناجحاً يقتدي به. 

بدأت شركة جوجل في عام 2008 بدراسة عمرها 10 أعوام تحت مسمى Project Oxygen، كان الهدف بداية ايجاد صفات مشتركة بين انجح المدراء، ثم سرعان ما تبنت جوجل نتائج دراستها و بدأت بإعطاء دورات تدريبية لمديريها حتى يكتسبوا و يعززوا العقلية الكامنة وراء نجاح المدير، فما هي؟

8 صفات ضرورية حتى تكون مديراً رائعاً
8 صفات ضرورية حتى تكون مديراً رائعاً


1- مدرب رائع:
بدلاً من أن يحلوا المشاكل بأنفسهم، أو يتركوا أفراد فريقهم من غير توجيه، يستخدم المدراء الناجحون المشاكل و العقبات كفرصة للتعلم و زيادة خبرة الموظفين جميعهم حتى يحققوا أفضل ما يستطيعون.

2- يدعم فريقه و لا يتدخل بكل التفاصيل:
الكل يرغب بالشعور أن بوسعه اتخاذ قرارات صائبة، يقوم المدراء الجيدون بإعطاء الفرصة للموظفين بالتجريب و المخاطرة بينما يقومون بدعمهم و توجيههم حتى يطوروا أنفسهم بأفضل ما يمكن، و لا يتدخلون في أدق التفاصيل و لا يستخدمون مبدأ ال spoon feeding. 

3- يهتم بالنتائج:
المدير الجيد يجعل من حوله يثقون بأنفسهم و يعرف كيف يحفزهم حتى يحققوا أفضل النتائج ولا يضيع اهتمامه و وقته و وقت موظفيه في امور و صراعات جانبية غير مؤثرة.

4- يتواصل بشكل جيد:
في الحقيقة اولئك الذين يستمعون إلى الآخرين و يتبادلون معهم المعلومات بشكل فعال يعتبرون أفضل المدراء، كما أنهم يقدمون المديح عند تحقيق نتائج جيدة، لكنهم في نفس الوقت قادرين على توجيه النقد البناء و شرح التقييم السلبي. 

5- يدعمون تقدم موظفيهم و يناقشون أدائهم:
يتعامل المدراء الرائعون مع الموظفين كاستثمار و ليس كأداة لتحقيق مصالح شخصية، و بالتالي يساعدونهم على تطوير مسارهم الوظيفي و زيادة مؤهلاتهم و يوجهون الموظفين لأفضل الطرق لتحقيق أهدافهم الشخصية.

6- لديهم رؤيا واضحة و استراتيجية شاملة للفريق:
يعرفون أين تتجه الشركة و أين يقودهم عمل الفريق كما أنهم يقدمون أهدافاً واضحة و توقعات واقعية لطبيعة عمل الموظفين و لمسار تطور عمل الشركة.

7- لديهم معرفة تقنية عميقة تمكنهم من نصح الفريق:
يجب أن يكون المدير مطلعاً على عمل فريقه و قادراً على تقييمه، و بالتالي هو بحاجة امتلاك معرفة تقنية متعمقة حتى لو كان آتياً من مجال آخر، حيث يتوجب عليه دراسة و فهم عمل الشركة و مهامها و الخدمات التي تقدمها بصورة واضحة، لنفترض مثلاً أن شركة IT بحاجة إلى مدير، من المفترض أن يكون هذا المدير خبيراً في مجال ال IT حتى يكون ناجحاً.

8- قادر على اتخاذ القرارات الحازمة:
في الحقيقة على المدراء دوماً اتخاذ قرارات صعبة، خصوصاً عندما يقع خلاف بين الموظفين على استراتيجيات العمل، على المدير أن يقرر أي الطرق هي الأكثر فائدة للشركة بموضوعية و أن يعزل نفسه عن التأثيرات السلبية و الأفكار الجانبية من كلا الطرفين، و أن يتأكد أن كل من حوله يتفهمون سبب اختياره و يلتزمون به. 

ترجمة و إعداد: يزن الشربجي | طور قدراتك