أحدث المشاركات
جاري جلب احدث المواضيع ...

الشخصية النرجسية: الأسباب الرئيسية وكيفية التعامل معها بفعالية

 الشخصية النرجسية واحدة من الأنماط النفسية التي تجذب اهتمام الباحثين والمختصين في علم النفس. يُعتبر الشخص النرجسي من الشخصيات المثيرة للجدل، والتي تُثير حولها العديد من التساؤلات. في هذا المقال، سنتناول الأسباب التي تؤدي إلى تطور الشخصية النرجسية، وسنستعرض كيفية التعامل مع هؤلاء الأشخاص بناءً على الأبحاث العلمية والدراسات الأكاديمية.

الشخصية النرجسية: الأسباب الرئيسية وكيفية التعامل معها بفعالية


1. تعريف الشخصية النرجسية

تُعرّف الشخصية النرجسية بأنها حالة نفسية تتميز بالغرور المفرط، وحب الذات، والحاجة المستمرة للإعجاب والتقدير من الآخرين. يُعاني الأشخاص الذين يحملون هذه الشخصية من صعوبة في تقبل النقد، وغالبًا ما يشعرون بأنهم مميزون وفوق الآخرين.


تسمية "النرجسية" تعود إلى أسطورة نرسيسوس (Narcissus) في الأساطير اليونانية. نرسيسوس كان شابًا جميلًا جدًا، وكان مُعجبًا بجماله لدرجة أنه رفض جميع من أحبوه. وفقًا للأسطورة، رأى نرسيسوس انعكاس وجهه في الماء ووقع في حب صورته الخاصة، لدرجة أنه لم يستطع الابتعاد عنها وظل ينظر إلى انعكاسه حتى مات.

أُستخدم مصطلح "النرجسية" لأول مرة في سياق علم النفس في أوائل القرن العشرين. سيجموند فرويد كان من الأوائل الذين كتبوا عن النرجسية في أعماله حول تطور الشخصية. اليوم، تُستخدم النرجسية لوصف حالة نفسية وشخصية معترف بها علميًا تعرف باسم "اضطراب الشخصية النرجسية" (Narcissistic Personality Disorder).

2. أسباب تطور الشخصية النرجسية

تتعدد الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تطور الشخصية النرجسية، ومنها:

العوامل الوراثية:

 تلعب الجينات دورًا هامًا في تحديد سمات الشخصية، بما في ذلك النرجسية. أظهرت بعض الدراسات أن هناك ارتباطًا وراثيًا يمكن أن يُسهم في تطوير هذه الصفات .


النشأة والتربية:

 البيئة الأسرية تلعب دورًا كبيرًا في تشكيل الشخصية. الأطفال الذين يُعاملون بطريقة مميزة ويُشعرون بأنهم أفضل من غيرهم قد يتطور لديهم شعور زائد بالذات. بالإضافة إلى ذلك، التربية الصارمة أو القاسية يمكن أن تدفع الأطفال إلى تطوير آليات دفاع نرجسية كوسيلة للتكيف .


العوامل النفسية:

 قد تتطور الشخصية النرجسية كنوع من التعويض النفسي عن نقص داخلي في الثقة بالنفس. الشخص النرجسي قد يكون في الأصل يعاني من شعور عميق بعدم الأمان والشك في الذات، مما يدفعه إلى البحث المستمر عن التقدير والإعجاب من الآخرين .


3. كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية

التعامل مع الأشخاص النرجسيين يتطلب فهمًا عميقًا لطبيعة شخصيتهم وأساليبهم في التفاعل. إليك بعض النصائح المدعومة بالدراسات:


تحديد الحدود:

 من المهم وضع حدود واضحة في التعامل مع الشخص النرجسي. يُنصح بعدم السماح لهم بالتجاوز على حقوقك أو استغلالك .


التعامل بحزم وهدوء: 

يجب أن يكون التعامل مع النرجسيين بحزم، لكن دون الدخول في جدال أو صراعات يمكن أن تزيد من تعقيد الأمور. من الأفضل التحدث بوضوح وهدوء، وتجنب الانفعالات الزائدة .


الحفاظ على التوازن العاطفي: 

الشخص النرجسي قد يحاول استفزازك أو جعلك تشعر بالذنب. لذا من المهم أن تحافظ على توازنك العاطفي وأن تكون مدركًا لمحاولاته للتلاعب .


الاستعانة بمتخصص:

 في بعض الحالات، قد يكون من الضروري اللجوء إلى مستشار نفسي أو متخصص في الصحة النفسية، خاصة إذا كان الشخص النرجسي قريبًا منك بشكل يصعب تجنبه (كأحد أفراد الأسرة أو زميل في العمل) .


4. نقاط ضعف الشخصية النرجسية

الشخصية النرجسية، على الرغم من مظهرها القوي والواثق، تتسم بالعديد من نقاط الضعف الكامنة التي غالبًا ما تُخفي خلف قناع من الثقة الزائفة. فهم هذه النقاط يمكن أن يساعد في التعامل معهم بشكل أكثر فعالية. إليك بعض نقاط الضعف الشائعة لدى الأشخاص النرجسيين:


ا. الحساسية المفرطة للنقد

النرجسيون يتأثرون بشكل كبير بأي نقد أو انتقاد، حتى لو كان بناءً. على الرغم من أنهم قد يظهرون بمظهر متماسك وواثق، فإن أي إشارة إلى عيوبهم أو نقاط ضعفهم يمكن أن تُشعل فيهم ردود فعل قوية وغاضبة.


ب. الاعتماد على الإعجاب الخارجي

الشخصية النرجسية تعتمد بشكل كبير على الإعجاب والتقدير الخارجي لتغذية ثقتها بالذات. نقص هذا الإعجاب يمكن أن يؤدي إلى انهيار الثقة بالنفس والشعور بعدم الأمان.


ج. صعوبة في الحفاظ على العلاقات

بسبب تركيزهم المفرط على الذات، يجد النرجسيون صعوبة في الحفاظ على علاقات صحية ومستدامة. تتعرض علاقاتهم للتوتر والصراعات المتكررة، مما يؤدي غالبًا إلى عزلة اجتماعية.


د. الافتقار إلى التعاطف

النرجسيون يفتقرون إلى القدرة على التعاطف مع الآخرين، مما يجعلهم غير قادرين على فهم مشاعر واحتياجات الآخرين. هذا النقص يمكن أن يجعلهم يظهرون بمظهر غير متعاطف وأناني.


هـ. الخوف من الفشل

الشخص النرجسي يعيش في خوف دائم من الفشل، لأن أي فشل يمكن أن يهدد صورته المثالية عن نفسه. هذا الخوف يمكن أن يؤدي إلى تجنب التحديات والمخاطر التي قد تفضح نقاط ضعفه.


و. الحاجة للسيطرة

النرجسيون يسعون دائمًا للسيطرة والتحكم في كل شيء من حولهم، سواء في العمل أو في العلاقات الشخصية. فقدان السيطرة يمكن أن يؤدي إلى قلق شديد وشعور بالضعف.


ز. صعوبة في التكيف مع التغيير

الشخصيات النرجسية تجد صعوبة في التكيف مع التغييرات التي تخرج عن نطاق سيطرتهم. هذا يمكن أن يجعلهم يشعرون بالتهديد والقلق من أي تغيرات غير متوقعة في حياتهم.


ح. الانشغال بالمظهر الخارجي

النرجسيون يهتمون بشكل كبير بمظهرهم الخارجي وما يعتقده الآخرون عنهم. أي تهديد لصورتهم العامة يمكن أن يؤدي إلى ردود فعل دفاعية وشعور بالضعف.


ط . الشعور بالفراغ الداخلي

على الرغم من مظهرهم الخارجي الواثق، يشعر النرجسيون غالبًا بفراغ داخلي ونقص داخلي في القيمة الذاتية. هذا الشعور يدفعهم للبحث المستمر عن الإعجاب والتقدير لتعويض هذا الفراغ.


5. الخاتمة

في النهاية، التعامل مع الشخصية النرجسية يتطلب مهارات خاصة وفهمًا عميقًا لطبيعتها. من خلال تحديد الحدود، والتعامل بحزم وهدوء، والحفاظ على التوازن العاطفي، يمكن الحد من تأثير هذه الشخصية على حياتك. وإذا لزم الأمر، لا تتردد في طلب المساعدة من متخصصين في الصحة النفسية.


المراجع

Twenge, J. M., & Campbell, W. K. (2009). The Narcissism Epidemic: Living in the Age of Entitlement. Free Press
American Psychiatric Association. (2013). Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders (5th ed.).
Kohut, H. (1971). The Analysis of the Self. International Universities Press.
Miller, J. D., & Campbell, W. K. (2008). Comparing clinical and social-personality conceptualizations of narcissism. Journal of Personality, 76(3), 449-476.
Morf, C. C., & Rhodewalt, F. (2001). Unraveling the paradoxes of narcissism: A dynamic self-regulatory processing model. Psychological Inquiry, 12(4), 177-196.
Kernberg, O. F. (1975). Borderline conditions and pathological narcissism. Jason Aronson.
Pincus, A. L., & Lukowitsky, M. R. (2010). Pathological narcissism and narcissistic personality disorder. Annual Review of Clinical Psychology, 6, 421-446.