أحدث المشاركات
يرجى الانتظار لحين جلب المواضيع ...

ماهي الأحماض الأمينية المتشعبة BCAA

الأحماض الأمينية المتشعبة هي أنواع من الأحماض الأمينية التي ثبتت فاعليتها في بناء و منع خسارة الكتلة العضلية خاصة عند الأشخاص الرياضين و الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً لتخفيف الوزن و هي ( ليوسين - ايزوليوسين - فالين).

ماهي الأحماض الأمينية المتشعبة BCAA

اولاً : ما علاقة الأحماض الأمينية المتشعبة بالحميات الغذائية الخاصة بنقصان الوزن ؟ و كيف تقي الأحماض الأمينية المتشعبة من عملية هدم العضل و خسرانه ؟

يعتبر إتباع حمية غذائية خاصة لإنقاص الوزن مع ممارسة الرياضة وسيلة تهدف إلى هدم الدهون، حيث يلجأ الجسم إلى تحرير الدهون المتراكمة من المخازن الدهنية في الأنسجة و نقلها الى المايتوكندريا في الخلايا حتى يتم حرقها و تحويلها إلى طاقة و بذلك يتخلص الجسم تدريجياًً من الكتل الدهنية.
لكن عادةً ما يكون الشخص الذي يتبع حمية غذائية و تمارين رياضية تهدف إلى نقصان الوزن أكثر عرضةً لخسران العضل و البروتين، و ذلك يعود إلى فسيولوجية الجسم و تفاعل العمليات الحيوية داخل الجسم، حيث قد يلجأ الجسم إلى تحويل البروتين المتواجد في العضل و الاحماض الأمينية إلى سكر جلوكوز لحرقة و إستخدامه كمصدر بديل للطاقة في عملية تسمى (جلكونيوجنيسس)  خلال محاولاته للوصول الى هدفه من الدهون.
 كما أن عدداً كبيراً من الأشخاص يلجؤون الى الحميات القاسية التي لا تساعد على تعويض البروتين المفقود مما يعرضهم لفقدان الكتلة العضلية في محاولتهم للتخلص من الدهون .

لتنجب خسارة العضل بهذه الطريقة تقوم الأحماض الأمينية و خاصة الـ ليوسين بتحفيز و تنشيط عملية بناء العضلات، كما أنها تدخل في عملية الهدم كعامل وقائي يعمل على تثبيط الإنزيمات و المواد المسؤولة عن عملية هدم العضلات سواءً بشكل مباشر أو غير مباشر.


ثانياً : كيف تساعد الأحماض الأمينية المتشعبة في زيادة الكتلة العضلية عند الرياضيين ؟
كلما زادت كثافة التمارين الرياضية و كلما طالت مدة التمرين يزداد تراكم مادة السيروتونين في خلايا الدماغ و التي تنتج في الأصل من عملية تحول التربتوفان الى سيروتونين، و بذلك فإن الدماغ يعطي للجسم إشارات عصبية بالتعب و الإرهاق فيشعر اللاعب بالحاجة إلى التوقف عن التمرين و أخذ قسط من الراحة.
لكن معظم الرياضيين يفضلون تناول المكملات الغذائية التي تساعدهم على زيادة مدة التمرين و تأخير الشعور بالتعب، و هنا يمكننا القول أن الأحماض الأمينية المتشعبة هي من أفضل المكملات في هذا الجانب حيث ترتبط بالترتبتوفان و تقلل من إنتاج السيروتونين بشكل ملموس في الدماغ، مما يجعل اللاعب أكثر نشاطاً و يؤخر الشعور بالتعب و يؤدي ذلك بديهياً إلى زيادة الكتلة العضلية نتيجة لزيادة كثافة و مدة التمرين .


ثالثاً: هل الأحماض الأمينية المتشعبة الموجودة في الواي بروتين تغني عن إستخدام مكمل الأحماض الأمينية المتشعبة ؟
بالطبع لا، حيث أن الأحماض الأمينية المتشعبة الموجودة في أي نوع من أنواع البروتين غالباً ما تكون مرتبطة بواسطة الروابط الببتيدية بأنواع اخرى من الأحماض الأمينية، مما يجعل الجسم بحاجه لفك هذه الروابط حتى يتمكن من إمتصاص الأحماض الأمينية و الإستفادة منها - مع العلم أن عملية فك الروابط تحتاج للكثير من الوقت - لذا يمكننا القول أن عملية الهضم و الإمتصاص لهذا النوع من الأحماض الأمينية المتواجدة في الواي بروتين بحاجة إلى وقت أطول من تناولها كمكمل غذائي منفرد و أكثر تركيزاً و كفاءة.

المصدر