أخطاء شائعة تدمر الانطباع الأول عنك

تحدثنا في موضوع سابق عن عدة امور  تزيد من انبهار من يراك لاول ومرة، واما اليوم فسوف نتحدث عن امور عليك تجنب القيام بها حتى لاتدمر الانطباع الاول عنك، تظهر الأبحاث أن الانطباع الأول يتشكل في غضون 7 ثوان فقط عند مقابلة شخص ما.
إذا كان لديك مقابلة عمل فيمكن للمدير اتخاذ قرار بشأن التعاقد معك في غضون  30 ثانية فقط، و قد يؤدي تجنب الأخطاء الشائعة التي تدمر الانطباع الأول إلى زيادة فرصك في العثور على وظيفة أو صديق أو عميل أو شريك لحياتك.

أخطاء شائعة تدمر الانطباع الأول عنك

1.المصافحة الضعيفة :
قد تكون المصافحات الضعيفة قاتلاً حقيقيًا للانطباع الأول، تظهر الأبحاث أن أصحاب المصافحة الضعيفة يعتبرون خجولين ، قلقين، أقل انفتاحا، ويفتقرون إلى القدرة، هناك خطأ شائع آخر يفعله البعض وهو احتجاز يد الشخص الآخر لفترة طويلة جدًا.
إذا كنت تريد أن تنجح في ترك انطباع جيد فاجعل مصافحتك قوية و لكن لا تطل امساك يد من تصافحه، لمزيد من المعلومات عن المصافحات اقرأ المقال التالي : لغة الجسد - المصافحات.

2.وضع اليد بشكل خاطئ:
ضع في اعتبارك وضعية  يديك أثناء الجلوس، حيث يمكنك وضع يديك في حضنك، لكن لا تضعهما في جيوبك لأن ذلك سيوحي بأنك تخفي شيئًا ما، أما إذا وضعت يديك على الطاولة فلا تضغط على يديك بشدة أو تشبك اصابعك مع بعضها فقد يشير ذلك إلى أنك تريد التحكم في الشخص الذي يجري المقابلة.

3.اكل العلكة:
إذا كان الشخص يراك للمرة الأولى وأنت تمضغ العلكة، فقد يعتقد أنك غير ناضج و طفولي و أقل مستوى منه، مضغ العلكة فكرة سيئة في أي اجتماع رسمي، مع ذلك و في ظروف أقل رسمية  يتم عادة تقييم الأشخاص الذين يمضغون العلكة على أنهم ودودون ولطفاء للغاية مع أن العلكة قد توحي  بأن الشخص لايمكن الاعتماد عليه .

4.ضعف التواصل البصري:
الاتصال بالعين وسيلة رائعة لخلق انطباع إيجابي، تظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين يحافظون على اتصال بالعينين أثناء التحدث و الاستماع غالباً ما يتم الحكم عليهم بأنهم أكثر ثقة و ذكاء و جاذبية، و من ناحية أخرى يُنظر إلى الأشخاص الذين يتجنبون الاتصال البصري على أنهم أقل صدقاً وأقل جاذبية وأكثر قلقاً.

5.اللعب بشعرك:
و هذه النقطة تخص النساء بشكل أكبر، حيث أظهرت الدراسات ان النساء يمسكن  شعرهن  حوالي 18 مرة في اليوم، اللعب بالشعر يمكن أن يرسل إشارة خاطئة إلى الشخص الذي تقابله على الرغم من أن ذلك غالبًا ما يكون أسلوباً للترفيه او التسلية لا أكثر، إلا أنه قد يشير أيضًا إلى القلق وانخفاض تقدير الذات والتوتر والانزعاج، و عندما يتكرر اللعب بالشعر بصورة خارجة عن السيطرة من الممكن أن يشير ذلك إلى اضطراب التحكم في الدوافع.

6.التحدث عن  مواضيع خاطئة :
في اللقاء الأول تجنب التحدث في المواضيع المزعجة التي تخلق انطبعاً سيئاً: مثل المشاكل الصحية أو المال أو الدين أو المدراء السابقون أو العلاقات السابقة أو السياسة أو الحياة الشخصية والمشاكل العائلية، عليك أيضاً أن لا تركز المحادثة على نفسك فقط، و أن تستمع إلى الشخص الذي تتحدث معه.

7.المسافة الشخصية :
المساحة الشخصية هي المسافة التي تفصل بينك وبين الشخص الذي تتفاعل معه، يميز الباحثون أربعة مستويات من المساحة الشخصية، يجب أن تكون المسافة بينك وبين الشخص الذي التقيت به للتو في اجتماع رسمي حوالي 1.5 إلى 3 متر، إذا كنت تقترب من الشخص الآخر كثيرا فقد يبدو له أنك عدواني، في حين أن الوقوف بعيدًا عنه يدل على عدم اهتمامك به.

8.اصدار الاصوات المزعجة:
أي صوت مزعج  تقوم به مثل ضرب الارض  بقدمك، أو النقر على الطاولة بأصابعك أو طرطقة مفاصلك، قد يكون مزعجاً و مشتتاً للآخرين، و من الممكن أن يشير ذلك إلى العصبية أو التهيج أو نفاذ الصبر، ويمكن أيضًا أن يشير إلى أنك تكذب أو تحاول أن تثير غضب الآخرين. 

9.تفقد هاتفك باستمرار :
الشخص العادي يتفقد هاتفه 110 مرات في اليوم! ومع ذلك، فمن غير المهذب أبداً التحقق من هاتفك عند وجودك مع الآخرين، فهذا يدل على أنك غير مهتم بالشخص الآخر و على شعورك بالملل و كأن لديك أشياء أفضل للقيام بها، و تشير الأبحاث إلى أن وجود هاتفك على الطاولة بجانبك يقلل من جودة المحادثة .

ترجمة : أحمد خريس | طور قدراتك