5 طرق للوقاية من مرض الزهايمر

5 طرق فعالة  للوقاية من مرض الزهايمر - الخرف الكهلي : 
يعد مرض الزهايمر من الأمراض التي يصعب علاجها، وبالتأكيد الوقاية منه افضل من انتظار الإصابة به، فقد قيل درهم وقاية خير من قنطار علاج ، و أعراض هذا المرض تبدأ بالتأثير على الدماغ قبل 20 عاماً من الإصابة، و يتوجب علينا اتخاذ الإحتياطات المناسبة واتباع خطط وقائية حتى لا تعاني من هذا المرض .

في ما يلي مجموعة من الطرق المثبتة علميا التي تساعد على حماية الدماغ من الإصابة بالزهايمر و على الحفاظ على نشاط العقل لأطول فترة ممكنة :


طرق للوقاية من الزهايمر
5 طرق للوقاية من مرض الزهايمر 

1. القيام بالتمارين الرياضية  بانتظام :
تقلل التمارين المنتظمة من خطر الإصابة بمرض الزهايمر بنسب تصل إلى 50٪ وفقًا لمؤسسة أبحاث الزهايمر. و لا يحافظ النشاط البدني على تدفق الدم فحسب بل يزيد أيضًا إنتاج المواد الكيميائية التي تحمي الدماغ، كما تساعد التمارين الرياضية على التقليل من الانخفاض الطبيعي في كمية الاتصالات العصبية في الدماغ التي تحدث إثر التقدم في السن.

ممارسة الرياضة بمعدل  150 دقيقة على الأقل في الأسبوع: ادرج بعض تمارين اللياقة و التحمل في برنامجك الرياضي، و ننصحك  بالسباحة او الركض او المشي.
ابدأ برفع الأثقال لبناء العضلات:   2-3 جلسات رفع أثقال أسبوعيًا سوف تساعد على بناء الكتلة العضلية، و التي بدورها تحافظ على صحة الدماغ.
تمارين التوازن  : تمنحك هذه التمارين مهارات توازن باستخدام معظم عضلات جسمك لمنعك من السقوط،  مثل الجمباز أو التسلق.

2. تكوين الصداقات :
البشر مخلوقات اجتماعية بشكل فطري، نحن نحب الاهتمام والاتصال ولا نشعر براحة نفسية  أبدًا في العزلة، الحفاظ على التواصل الاجتماعي يمكن أن يحمي دماغنا من مرض الزهايمر، فمن المهم تطوير العلاقات الاجتماعية مع الناس و الحفاظ عليها من أجل منع مرض الزهايمر.

3. تحسين النظام الغذائي الخاص بك :
قمنا بطرح العديد من المواضيع الخاصة بالنظام الغذائي في مقالات سابقة يمكنك قرأتها من هنا (كيف تصنع نظازمك الغذائي)، و عادة ما يوصف مرض الزهايمر بأنه "داء السكري في الدماغ،  وذلك لأن بعض الأدلة تظهر وجود صلة قوية بين أمراض  الاضطرابات الأيضية ونظام معالجة الإشارات في الدماغ (مرض الزهايمر)، فوجود الالتهابات  والأنسولين في العصبونات المصابة يمنع الاتصال بين خلايا المخ، اتباع نظام غذائي صحي يحد من الالتهابات و يساهم في حماية الدماغ.

4. انشطة التحفيز الذهني :
أو ما يدعى بألعاب العقل وهي أنشطة تحتاج إلي التفكير واستخدام العقل، تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يحاولون تثقيف أنفسهم والحصول على مزيد من المعرفة حول مواضيع مختلفة أقل عرضة للاصابة  بالزهايمر من نظرائهم، و هنالك العديد من الأنشطة المحفزة وألعاب الدماغ التي يمكن دمجها بسهولة في نمط الحياة اليومي من أجل تحفيز العقل، و منها: الالعاب الاستراتيجية مثل الشطرنج و تعلم الاشياء الجديدة عن طريق قراءة المقالات العلمية و مشاهدة الوثائقيات وغيرها الكثير .

5. الحصول على قسط  كافٍ من النوم .
يعتبر الارق أحد مسببات مرض الزهايمر على المدى البعيد، ويعود السبب في ذلك إلى وجود بروتين اميلويد وهو عبارة عن بروتين ينتشر في الدماغ ويمنع النوم العميق (REM Sleep) المسؤول عن حماية الذاكرة، و بالتالي يجب عليك إيجاد وسائل لعلاج نفسك من الأرق، إذا كنت تعاني من الارق ننصحك بقراءة الموضوع التالي (طرق سريعة لتنام بشكل افضل).