ما هو التنويم المغناطيسي ؟
أحدث المشاركات
جاري جلب احدث المواضيع ...

ما هو التنويم المغناطيسي ؟

بالرغم من الخلافات التي تدور حول التنويم المغناطسي وحقيقته الا ان الابحاث تؤكد فاعليته بعلاج الكثير من الحالات التي يصعب علاجها بالطب التقليدي في هذا المقال سوف نسلط الضوء على حقيقة هذه الحالة وما هي التطبيقات العملية عليها

ما هو التنويم المغناطيسي ؟


تعريف التنويم المغناطيسي

التنويم المغناطيسي هو حالة عقلية تشبه الغيبوبة حيث يصاب خلالها الناس بـ زيادة الانتباه والتركيز والإيحاء. بينما كثيرا ما يتم وصف التنويم المغناطيسي باعتباره حالة نوم وغياب عن الواقع، الا انه في الحقيقة حالة من زيادة التركيز والانتباه والنشاط الذهني ،غالبًا ما يبدو الأشخاص في حالة التنويم في حالة من النعاس ومنفصلين ، لكنهم في الواقع في حالة من الوعي المفرط.

في حين أن هناك العديد من الخرافات والمفاهيم الخاطئة ، فإن التنويم المغناطيسي هو عملية حقيقية للغاية يمكن استخدامها كأداة علاجية. لقد ثبت أن للتنويم المغناطيسي فوائد طبية وعلاجية ، وعلى الأخص في تقليل الألم والقلق. حتى أنه هناك توصية بـ أن التنويم المغناطيسي يمكن أن يقلل من أعراض الخرف.


أنواع التنويم المغناطيسي

هناك عدة طرق مختلفة للقيام بالتنويم المغناطيسي:

  • التنويم الإيحائي الموجه : يتضمن هذا النوع من التنويم المغناطيسي استخدام أدوات مثل التعليمات المسجلة والموسيقى للحث على حالة التنويم المغناطيسي. غالبًا ما تستخدم المواقع الإلكترونية وتطبيقات الأجهزة المحمولة هذا النوع من التنويم المغناطيسي.
  • التنويم المغناطيسي العلاجي : العلاج بالتنويم المغناطيسي هو استخدام التنويم المغناطيسي في العلاج النفسي ويمارسه الأطباء وعلماء النفس المرخصون لعلاج حالات تشمل الاكتئاب والقلق واضطراب ما بعد الصدمة واضطرابات الأكل وبعض الممارسات التي يصعب التوقف عنها مثل قضم الاظافر وترك التدخين.
  •  التنويم المغناطيسي الذاتي: التنويم المغناطيسي الذاتي هو عملية تحدث عندما يقوم الشخص بإحداث حالة منومة لنفسه . غالبًا ما يستخدم كأداة مساعدة ذاتية للتحكم في الألم أو إدارة الإجهاد عن طريق الاسترخاء والتأمل.


الاستخدامات والتطبيقات

لماذا قد يقرر الشخص تجربة التنويم المغناطيسي؟ في بعض الحالات ، قد يسعى الأشخاص إلى التنويم المغناطيسي للمساعدة في التعامل مع الألم المزمن أو لتخفيف الألم والقلق الناجمين عن الإجراءات الطبية مثل الجراحة أو الولادة.

فيما يلي عدد قليل من تطبيقات التنويم المغناطيسي التي تم إثباتها من خلال الابحاث: 

تخفيف الأعراض المصاحبة لمتلازمة القولون العصبي (IBS)

  • السيطرة على الألم أثناء إجراءات طب الأسنان
  • القضاء على الأمراض الجلدية أو الحد منها بما في ذلك الثآليل والصدفية
  • إدارة بعض أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه
  • علاج حالات الآلام المزمنة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي
  • علاج وتخفيف الآلام أثناء الولادة 
  • الحد من أعراض الخرف
  • الحد من الغثيان والقيء لدى مرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيميائي
  • تم استخدام التنويم المغناطيسي أيضًا لمساعدة الأشخاص الذين لديهم تغييرات سلوكية مثل الإقلاع عن التدخين أو فقدان الوزن أو منع التبول في الفراش.


الاثار الجانبية وتاثيرات التنويم المغناطيسي

ما هو تأثير التنويم المغناطيسي؟ يمكن أن تختلف تجربة التنويم المغناطيسي بشكل كبير من شخص لآخر.


أفاد بعض الأفراد الذين تم تنويمهم أنهم شعروا بشعور بالانفصال أو الاسترخاء الشديد أثناء حالة التنويم المغناطيسي بينما يشعر الآخرون أن أفعالهم تبدو وكأنها تحدث خارج إرادتهم الواعية. قد يظل الأفراد الآخرون مدركين تمامًا وقادرين على إجراء محادثات أثناء التنويم المغناطيسي.


أظهرت التجارب التي أجراها الباحث إرنست هيلغارد كيف يمكن استخدام التنويم المغناطيسي لتغيير المفاهيم بشكل كبير.  بعد إرشاد الشخص المنوم حتى لا يشعر بألم في ذراعه ، تم وضع ذراع المشارك بعد ذلك في ماء مثلج. في حين اضطر الأفراد غير المنومين مغناطيسيًا إلى إزالة ذراعهم من الماء بعد بضع ثوانٍ بسبب الألم ، في حين تمكن الأفراد المنومون من ترك أذرعهم في الماء الجليدي لعدة دقائق دون الشعور بالألم.


دراسات عن مستخدمي  التنويم المغناطيسي

بينما يعتقد الكثير من الناس أنه لا يمكن التنويم المغناطيسي ، فقد أظهرت الأبحاث أن عددًا كبيرًا من الناس أكثر قابلية للتنويم المغناطيسي مما يعتقدون. تشير الأبحاث إلى أن:

  • يستجيب ما بين 10٪ إلى 15٪ من الأشخاص بشدة للتنويم المغناطيسي. 
  • ما يقرب من 10 ٪ من البالغين يعتبرون من الصعب أو المستحيل التنويم المغناطيسي.
  • يميل الأطفال إلى أن يكونوا أكثر عرضة للتنويم المغناطيسي.
  • الأشخاص الذين يمكن استيعابهم بسهولة في الأوهام يكونون أكثر استجابة للتنويم المغناطيسي.

إذا كنت مهتمًا بالتنويم المغناطيسي ، فمن المهم أن تتذكر التعامل مع التجربة بعقل متفتح. يميل الأشخاص الذين ينظرون إلى التنويم المغناطيسي في ضوء إيجابي إلى الاستجابة بشكل أفضل و من المهم أن تبحث عن متخصص لديه أوراق اعتماد وخبرة في استخدام التنويم المغناطيسي كأداة علاجية.

المصدر