أحدث المشاركات
جاري جلب احدث المواضيع ...

البصل والدموع: الأسرار العلمية وراء تأثير تقطيع البصل على العيون

 البصل هو نبات يستخدم في الطهي والطب الشعبي منذ قديم الزمان، ويتميز بقيمته الغذائية العالية وفوائده الصحية المتعددة، ولكنه يحمل أيضًا سمة مزعجة للكثير من الناس، وهي ذرف الدموع عند تقطيعه. فما هو السبب العلمي وراء هذه الظاهرة؟ وهل يمكن تجنبها أو تقليلها؟

لماذا يسبب البصل الدموع في العين؟


1. السبب العلمي للبكاء عند تقطيع البصل :

عندما نقوم بتقطيع حبة البصل بالسكين، نقوم بكسر الخلايا النباتية وتحرير بعض المواد الكيميائية الموجودة فيها. أحد هذه المواد هو إنزيم يسمى الأليناز، والذي يقوم بتحويل مركب يسمى السلفوكسيد إلى مركب آخر يسمى الثيوسلفينات. هذه المركبات تحتوي على الكبريت، وهو عنصر كيميائي يعطي البصل رائحته النفاذة وطعمه الحاد.


الثيوسلفينات تكون متطايرة، أي أنها تتحول إلى غاز بسهولة عند التعرض للهواء. عندما يصل هذا الغاز إلى العين، يتفاعل مع الرطوبة الموجودة فيها وينتج مركبًا حمضيًا يسمى حمض الكبريتيك. هذا الحمض يسبب تهيجًا للأعصاب الحساسة الموجودة في الغشاء المخاطي للعين، وينشط آلية الدفاع الطبيعية للعين، وهي إفراز الدموع لغسل العين من المادة المهيجة وتخفيف الألم.


2. كيف تتخلص من الدموع عند تقطيع البصل؟

بما أن دموع البصل تنتج من تفاعل كيميائي بين مواد موجودة في البصل والهواء والعين، فإن تقليل أي من هذه العوامل قد يساعد في تقليل الدموع أيضًا. بعض الطرق المفيدة التي يمكن اتباعها هي:

أ. تبريد البصل قبل تقطيعه: 

وضع البصل في الثلاجة أو الفريزر لمدة 15 إلى 30 دقيقة قبل تقطيعه يساعد في تقليل نشاط الإنزيمات وتبخر المركبات الكبريتية، وبالتالي تقليل الدموع.


ب. تقطيع البصل تحت الماء:

 إما بوضع البصل في وعاء مملوء بالماء البارد أو تحت صنبور الماء الجاري أثناء تقطيعه. هذه الطريقة تمنع الغازات المتطايرة من الوصول إلى العين، وتقلل من تهيجها.


ج. استخدام النظارات الواقية:

 ارتداء نظارات طبية أو سباحة أو غوص أو حتى نظارات شمسية عند تقطيع البصل يساعد في حماية العين من الغازات المتطايرة، ويقلل من الدموع.


د. الاستعانة باللهب:

 تقطيع البصل بالقرب من لهب ما، مثل شمعة أو موقد غاز أو كهربائي، يساعد في حرق جزء من الغازات المتطايرة قبل أن تصل إلى العين، ويقلل من تهيجها.


الخلاصة

ذرف الدموع عند تقطيع البصل هو نتيجة لتفاعل كيميائي بين مواد موجودة في البصل والهواء والعين، وهو لا يشكل خطرًا على صحة العين، ولكنه يسبب إزعاجًا للكثير من الناس. يمكن تقليل هذا الإزعاج باتباع بعض الطرق البسيطة التي تمنع أو تقلل من تلامس الغازات المتطايرة مع العين، مثل تبريد البصل أو تقطيعه تحت الماء أو ارتداء النظارات الواقية أو الاستعانة باللهب.