6/27/2019

معلومات طبية عن فحص الرنين المغناطيسي (MRI)

يستخدم فحص التصوير بالرنين المغناطيسي (Magnetic Resonance Imaging) ، لاجراء تصوير عميق لاعضاء الجسم من الداخل للكشف عن اي خلل دقيق لم تتمكن الفحوصات او الاشعة السينية من كشفه ، يتم استخدام جهاز كبير على شكل انبوب  يصدر موجات مغناطيسية موصول  بجهاز كمبيوتر لإنشاء صورة تفصيلية مستعرضة للأعضاء والهياكل الداخلية ، قبل البدء في اجراء الفحص يتم حقن المريض  بصبغة تباين وهي مادة تتأثر بالمجال المغناطيسي لتساعد في نقل صورة مجسمة وواضحة للاعضاء الداخلية .

 معلومات عن فحص الرنين المغناطيسي (MRI)

 معلومات عن فحص الرنين المغناطيسي (MRI) ، الاستخدامات و مرحل الفحص ، واجبات لأهم الاسئلة الشائعة عنه :

الاستخدامات

يمثل تطوير التصوير بالرنين المغناطيسي علامة فارقة في عالم الطب اذ أصبح بإمكان الأطباء والعلماء والباحثين فحص الجزء الداخلي من الجسم البشري بادق التفاصيل وبفعالية عالية دون الحاق الضرر بالمريض .

فيما يلي أمثلة لاستخدام ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي:

  1. مشاكل الدماغ والحبل الشوكي
  2. الأورام ، الخراجات ، وغيرها من الحالات الشاذة في أجزاء مختلفة من الجسم
  3. فحص سرطان الثدي للنساء اللواتي يواجهن مخاطر عالية للإصابة بسرطان الثدي
  4. الإصابات أو تشوهات المفاصل ، مثل الظهر والركبة
  5. أنواع معينة من مشاكل القلب
  6. أمراض الكبد وغيرها من أعضاء البطن
  7. تقييم آلام الحوض لدى النساء ، مع تحديد الاسباب ، منها الأورام الليفية وبطانة الرحم

هذه القائمة ليست  شاملة. استخدام تكنولوجيا و التصوير بالرنين المغناطيسي يتوسع دائما ليشمل امراض اكثر وتشخيص ادق.

ماذا يحدث أثناء وبعد التصوير بالرنين المغناطيسي

بمجرد دخول المريض في جهاز الرنين، سيتواصل فني التصوير  مع المريض عبر الاتصال الداخلي للتأكد من ارتياحه. لن يبدأ الفحص حتى يصبح المريض جاهزًا.

  • أثناء الفحص ، من الضروري أن تبقى صامتا. ستؤدي أي حركة إلى تعطيل الصور ، مثل الكاميرا التي تحاول التقاط صورة لكائن متحرك،  سوف يسمع المريض اصوات عالية من الماسح الضوئي تشبه اصوات الاصطدام (هذا طبيعي تماما) ، اعتمادًا على نوع الصور  المطلوبة، قد يكون من الضروري في بعض الأحيان أن يحبس الشخص أنفاسه.
إذا شعر المريض بعدم الارتياح أثناء الإجراء ، فيمكنه التحدث إلى فني التصوير بالرنين المغناطيسي عبر الاتصال الداخلي وطلب إيقاف الفحص.
  • بعد الفحص ، سيقوم اختصاصي الأشعة بفحص الصور للتحقق مما إذا كانت هناك حاجة إلى المزيد. إذا كان اختصاصي الأشعة مقتنعًا ، فيمكن للمريض العودة إلى المنزل ، سيقوم أخصائي الأشعة بإعداد تقرير للطالب الطالب. يطلب من المرضى عادة تحديد موعد مع الطبيب لمناقشة النتائج.

الآثار  الجانبية لفحص الرنين المغناطيسي

من النادر جدًا أن يتعرض المريض لآثار جانبية من فحص  ، ومع ذلك ، يمكن لصبغة التباين التي يتم حقن المريض بها قبل الفحص أن تسبب الغثيان والصداع والألم أو حرقان عند نقطة الحقن لدى بعض الناس. نادراً ما تُرى الحساسية تجاه مادة التباين ولكنها ممكنة ، ويمكن أن تتسبب في ظهور طفح جلدي أو حكة في العيون، أخبر الفني في حالة حدوث أي ردود فعل سلبية عند الحقن او شعرت باحد الاعراض السابقة.

الأشخاص الذين يعانون من رهاب الأماكن المغلقة أو يشعرون بعدم الارتياح في الأماكن المغلقة أحيانًا يخبرون عن صعوبات في إجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي ، هذا الامر يتعلق بالعامل النفسي ليس اكثر .

كم من الوقت تستغرق عملية الفحص؟

تختلف مدة الفحوصات  بالرنين المغناطيسي من 20 إلى 60 دقيقة ، اعتمادًا على أي جزء من الجسم يتم تحليله وعدد الصور المطلوبة ، إذا لم تكن الصور واضحة بعد فحص التصوير بالرنين المغناطيسي لأول مرة بما يكفي لطبيب الأشعة ، فقد يطلب من المريض الخضوع لعملية مسح ثانية .

هل تؤثر المعادن على الصورة الظاهرة ؟

يجب اخبار الفني قبل القيام بهذا الفحص اذ كان جسمك يحتوي على اي نوع من المعادن ، الاجزاء الحديدية توجب ايقاف الفحص على الفور لانها ستنجذب الى المصدر المغناطيسي وتسبب مشاكل في الجسم ، بينما المعادن التي لا تتأثر بالمجال المغناطيسي ستحدث تشويشا على الصورة المجسمة وتكون مضببة

هل يمكنني التحرك أثناء وجودي في جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي؟

من المهم أن تبقى ثابتاُ اثناء وجودك داخل الجهاز . ستؤدي أي حركة إلى تشويه صورة الماسح الضوئي ، وبالتالي فإن الصور التي يتم اصدارها من الجهاز ستكون ضبابية،  في عمليات الفحص  الطويلة بشكل خاص ، قد يطلب فني التصوير استراحة قصيرة في منتصف العملية.

أنا خائف ، ماذا يمكنني أن أفعل؟

سيتمكن الطبيب وأخصائي الأشعة من التحدث مع المريض من خلال الإجراء بأكمله ومعالجة أي قلق، تتوفر ماسحات التصوير بالرنين المغناطيسي المفتوحة في بعض المواقع لبعض أجزاء الجسم لمساعدة المرضى الذين يعانون من الخوف من الأماكن المغلقة،.

هل أحتاج إلى حقن التباين قبل عمل فحص الرنين المغناطيسي؟

يمكن لصبغة التباين تحسين دقة التشخيص من خلال تسليط الضوء على أنسجة معينة، حينها يتمكن الجهاز من التقاط تفاصيل دقيقة جدا تساعد في تشخيص المرض بصورة افضل ، وفهم سلوك الجسم في التعامل مع الحالة المصاب بها .